هل مزيل العرق يسبب السرطان؟  

كشفت دراسة المانية حديثة أن الاستعمال اليومي والمكثف لمزيلات العرق خصوصاً في سنوات الشباب، يرفع من خطر الإصابة بمرض السرطان لاحقا.

ونقل موقع "دويشه فيله" عن أستاذة بالمستشفى الجامعي لطب النساء والتوليد في انسبرك نيكول كونكين قولها إن الدراسة "قارنت بين 209 مريضة بالسرطان مع أشخاص غير مصابين بالمرض"، لافتة "في البداية فحصنا سلسلة كبيرة من عينات أنسجة نساء لمعرفة مدى تركيز الألمونيوم في الثدي".

ووجدت الدراسة أن تقييم المعطيات أظهر أن النساء اللواتي استعملن مزيلات العرق بشكل يومي  خصوصاً أثناء فترة الشباب، يرتفع خطر الإصابة لديهم بمرض السرطان.

وفي هذا السياق،  اوضحت صاحبة الدراسة كارولين لينهارت أنه" بالرغم من أن 6 في المائة فقط من النساء المستجوبات ربطت النتائج إصابتهن بالسرطان والاستخدام المكثف لمزيلات العرق، إلا أن تقييمنا له دلالة إحصائية".

و أكدت الدراسة ارتفاع تركيز مادة الألمونيوم الموجودة في مزيل العرق في أنسجة الثدي لدى المريضات بالسرطان، بالمقارنة مع الأشخاص الذين لا يُعانون من المرض،  حيث وجدو ان ملح الألمنيوم من الأسباب الأساسية للإصابة بمرض السرطان.

و شدد الباحثون على ضرورة مواصلة الأبحاث لتحديد العلاقة بين مزيلات العرق وملح الألمونيوم.

و أُجريت ست دراسات لحد الآن، من أجل كشف العلاقة بين الاستخدام اليومي لمزيلات العرق ،وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

يشار الى ان  دراسات مختلفة توصلت موخرا ، الى ان مزيل العرق المحتوي على أملاح الألومنيوم قد يتسبب في الإصابة بسرطان الثدي والزهايمر، فيما ارجعت الدراسات السبب  إلى تراكم الألومنيوم بكثرة في أنسجة ثدي مريضات سرطان الثدي، لقرب الإبطين من نسيج الثدي يدعم هذا الاشتباه.

2017-06-16



All rights reserved © Syria-news.com 2017
Powerd By:Syria news IT