شركة "أديداس" تعتذر عن تهنئة متسابقي بوسطن بـ"النجاة"  

قدمت شركة الألبسة الرياضية "أديداس"، اعتذاراً عن رسالة إلكترونية أرسلتها صباح الثلاثاء إلى المتنافسين الذين أنهوا ماراثون بوسطن، تهنئهم فيها على "النجاة" منه.

وذكرت وسائل اعلام، أن "أديداس" الراعي الرسمي للماراثون، اعترفت بأن اختيارها للكلمات في رسالتها الإلكترونية "لم يراع مشاعر" المتلقين، معربة عن "أسفها البالغ".

وأثارت هذه الرسالة غضب وانتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأوا أنها تشير إلى انفجار ماراثون بوسطن 2013، الذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص وأصيب فيه أكثر من 260 شخصا. ​

وقالت الشركة الرياضية في بيانها إن الماراثون السنوي "يعد من أكثر المناسبات الرياضية إلهاما في العالم"، ويمثل تذكيرا "بأمل ومرونة مجتمع العدائين".

ولقي 3 أشخاص مصرعهم في 15 نيسان 2013، وأصيب 264 آخرون عندما انفجرت طنجرتا ضغط بالقرب من خط النهاية في ماراثون بوسطن.

2017-04-20



All rights reserved © Syria-news.com 2017
Powerd By:Syria news IT