syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بعد لقاء ماراتوني.. اندرسون يتخطى إيسنر ويبلغ نهائي ويمبلدون للمرة الأولى في تاريخه
اخبار الرياضة

بلغ الجنوب افريقي كيفن اندرسون المصنف ثامنا المباراة النهائية لبطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بفوزه الجمعة على الأميركي جون ايسنر التاسع في مباراة ماراتونية استغرقت 6 ساعات و35 دقيقة وانتهت بنتيجة 7-6 (8-6) و6-7 (5-7) و6-7 (9-11) و6-4 و26-24.

 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

وهي ثاني أطول مباراة في تاريخ البطولة الإنكليزية في كافة الفئات، بعدما تجاوز زمنها الست ساعات و9 دقائق التي احتاجها مارك نويلز من باهاماس والكندي دانيال نستور للفوز على السويدي سايمون اسبيلين والاسترالي تود بيري في ربع نهائي زوجي الرجال عام 2006.

ويبقى ايسنر بالذات صاحب الرقم القياسي لأطول مباراة في تاريخ اللعبة حين تغلب على الفرنسي نيكولا ماهو في الدور الأول من بطولة ويمبلدون ايضا عام 2010 بعد 11 ساعة و5 دقائق توزعت على ثلاثة ايام وحسم مجموعتها الخامسة 70-68.

أما ثاني أطول مباراة في فردي الرجال فكانت بين الكرواتي مارين سيليتش والأميركي سام كويري في الدور الثالث من نسخة 2012 حين حسم الأول المجموعة الخامسة 17-15 وانهى المباراة في 5 ساعات و31 دقيقة.

وأصبح اندرسون (32 عاما) أول جنوب افريقي يصل الى نهائي البطولة الانكليزية منذ بريان نورتون عام 1921، وهو سيواجه الفائز بين الاسباني رافايل نادال المصنف ثانيا والصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني عشر.

وسيخوض الجنوب افريقي الذي اقصى في ربع النهائي السويسري روجيه فيدرر بالفوز عليه بخمس مجموعات ايضا (الأخيرة 13-11)، النهائي الثاني له في بطولات الغراند سلام بعد فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي حين خسر امام نادال بثلاث مجموعات.

ومن جهته، فشل ايسنر (33 عاما) في أن يصبح أول أميركي منذ 9 أعوام يصل الى نهائي إحدى بطولات الغراند سلام، وتحديدا منذ عام 2009 حين خسر اندي روديك نهائي ويمبلدون بالذات امام فيدرر، لكنه نجح في مشاركته الـ41 في الغراند سلام بأن يتخطى عقبة ربع النهائي للمرة الأولى في مسيرته (وصل الى ربع النهائي مرة واحدة عام 2011 في فلاشينغ ميدوز).

سيريانيوز

2018-07-13 18:56:29
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق