syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
السيسي خلال لقائه دي ميستورا: المساعي المصرية متواصلة لوقف تدهور الأوضاع في سوريا
الاخبار السياسية

  التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الثلاثاء، المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، وأكد "استمرار مساعي بلاده لوقف تدهور الأوضاع في سوريا والحفاظ على مقدرات الشعب السوري".


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

وذكرت وكالة الأنباء الروسية (سبوتنيك) أن الرئيس المصري ،شدد على "أهمية تكاتف المجتمع الدولي للعمل على التوصل إلى حل شامل ودائم للأزمة السورية"، مؤكداً في هذا الإطار "دعم مصر لجهود الأمم المتحدة والمبعوث الأممي وحرصها على نجاحه في مهمته".

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بسام راضي، في بيان، بأن مبعوث الأمم المتحدة استعرض خلال اللقاء "آخر مستجدات الأوضاع في سوريا وجهود الأمم المتحدة للتوصل لتسوية سياسية للأزمة هناك"، مشيراً إلى أن "تداعيات استمرارها، أصبحت تمثل تهديدا خطيرا للأمن الإقليمي والدولي، فضلا عن آثارها الإنسانية الكارثية والتي أدت لمقتل الآلاف وتشريد الملايين من اللاجئين، موضحا أهمية بذل جميع الأطراف المعنية مساعيها لكسر الجمود الحالي في الأزمة السورية".

 وحسب البيان، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي "استمرار مصر في مساعيها لوقف تدهور الأوضاع في سوريا والحفاظ على مقدرات الشعب السوري الشقيق، استنادا إلى موقفها الثابت من الأزمة والذي يتضمن ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية تحفظ وحدة الأراضي السورية وكيان الدولة ومؤسساتها، وأهمية دعم إرادة وخيارات الشعب السوري في صياغة مستقبله، فضلا عن ضرورة العمل على مكافحة الإرهاب والقضاء على المنظمات الإرهابية".

 وأضاف الناطق باسم الرئاسة المصرية، أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة أكد "أهمية الدور المصري في الشرق الأوسط باعتبارها إحدى ركائز الاستقرار في المنطقة، مشيراً إلى تطلعه لزيادة التنسيق والتشاور مع مصر خلال الفترة المقبلة، للعمل على كسر الجمود القائم في الأزمة، خاصة في ضوء ما تتمتع به مصر من ثقل إقليمي ودولي واتصالات مع مختلف الأطراف".

وكان الموفد الاممي دي ميستورا أجرى يوم يوم الاثنين، مباحثات مع وزير خارجية مصر سامح شكري، حول الملف السوري وسبل الحل السياسي للأزمة و كسر حالة الجمود الحالية.

وجاءت زيارة دي ميستورا إلى مصر بعد اختتام مشاورات في طهران مع كبار المسؤولين الإيرانيين، حول العملية السياسية السورية.

وكان دي ميستورا أجرى مشاورات في مدينة اسطنبول التركية مع وفد من "هيئة التفاوض" المعارضة حول اللجنة الدستورية.

ويقوم دي ميستورا بدور مهم في التسوية السورية، على مسار محادثات جنيف، وسط تعثر الجهود الدولية للتوسط في اتفاق سلام بسبب تباين مواقف القوى المعنية في الصراع، إذ تدعم إيران وروسيا وجماعة حزب الله اللبنانية النظام السوري، بينما تدعم الولايات المتحدة وتركيا ودول خليجية قوى المعارضة السورية.

سيريانيوز


2018-06-12 14:26:48
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق