syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
نصر الله: نتائج الانتخابات النيابية انتصار سياسي كبير لخيار المقاومة
الاخبار السياسية

  قال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، يوم الاثنين، أن "نتائج الانتخابات النيابية اللبنانية التي جرت أمس تمثل انتصاراً سياسياً كبيراً لخيار المقاومة الذي يحمي سيادة البلد ".


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

وقال نصر الله, في كلمة متلفزة, أن "إجراء الانتخابات بحد ذاته هو إنجاز وطني كبير جداً يسجل للشعب اللبناني بكل شرائحه التي تعاونت لإنجاح الانتخابات بعد تأجيلها أكثر من مرة واللجوء إلى تمديد ولاية المجلس السابق".

  وأكد نصر الله أن "هناك حقيقة وطنية في لبنان هي أن لا أحد يمكنه إلغاء أحد وبالتالي ينبغي التعاون بين الجميع لمعالجة مشاكل البلد", موضحا أن "مؤتمرات عدة عقدت في أكثر من بلد في العالم بهدف إضعاف المقاومة اللبنانية وأنه كان هناك من ينتظر ليقول أن المقاومة ضعفت في بيئتها الشعبية لكن نتائج الانتخابات أظهرت نتيجة معاكسة".

 وأشار نصر الله إلى أن "تركيبة المجلس النيابي الجديد تشكل ضمانة وقوة كبيرة لحماية الخيار الاستراتيجي ومعادلة الجيش والشعب والمقاومة القادرة على حماية البلد".

 ودعا الأمين العام لحزب الله  إلى البدء بالنقاش حول تشكيل الحكومة وألا يستمر تشكيلها أشهراً فـ "هموم المواطنين وتطورات المنطقة المتسارعة لا تحتمل الإطالة في تشكيلها ".

وحققت جماعة "حزب الله" و"حركة أمل" تقدمًا كبيرًا، على حساب تياري "الوطني الحر" الذي ينتمي إليه الرئيس ميشال عون، و"المستقبل" بقيادة رئيس الوزراء،سعد الحريري، في أول انتخابات برلمانية تجرى في لبنان منذ 9 سنوات وفقا لنتائج أولية غير رسمية.

 وكان اللبنانيون قد صوتوا، أمس الأحد، في أول انتخابات عامة منذ تسع سنوات، وسط إقبال وصفته جهات رسمية بـ"الـضعيف"، حيث جرت الانتخابات وفقا لنظام انتخابي جديد يمثل تحولا من نظام الأكثرية إلى نظام التصويت النسبي.

وكانت حدة الانقسام السياسي زادت في لبنان بعد آخر انتخابات أجريت عام 2009 بسبب اندلاع الحرب الأهلية في سوريا ووصول أكثر من مليون لاجئ وسلسلة من هجمات المتشددين.

 ولم تستطع الكتل البرلمانية المتنافسة الاتفاق على رئيس جديد بين عامي 2014 و2016 وقررت مرة بعد الأخرى تأجيل الانتخابات لأسباب من بينها خلاف بشأن الانتقال من نظام الأكثرية إلى نظام التصويت النسبي.

ومقاعد البرلمان مقسمة بالتساوي بين المسلمين والمسيحيين وكذلك بين طوائف الديانتين. ويتعين أن يكون الرئيس اللبناني من المسيحيين الموارنة ورئيس الوزراء من المسلمين السنة ورئيس البرلمان من المسلمين الشيعة.

 وهذه أول انتخابات عامة تجرى في لبنان منذ 9 سنوات، حيث تم التمديد للبرلمان، بسبب خلافات بين الفرقاء على سن قانون انتخاب جديد.

سيريانيوز


2018-05-07 15:59:28
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق