syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لافروف لنظيره الفرنسي: العدوان الثلاثي ضد سوريا أعاد التسوية إلى الوراء
الاخبار السياسية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان أن العدوان الثلاثي غير الشرعي ضد سوريا أعاد بالتقدم الذي تم تحقيقه في أستانا وسوتشي للوراء.


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

 

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية أن "الوزيرين ناقشا بالتفصيل تطورات الأوضاع في سوريا بعد قصفها من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا".

 

وأكد لافروف لنظيره الفرنسي أن "الضربات غير الشرعية على الأراضي السورية يوم 14 نيسان، عشية وصول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أعادت إلى الوراء التقدم الذي تحقق بجهود كبيرة في أستانا وسوتشي من أجل التسوية السياسية للأزمة السورية".

وشنت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ضربات صاروخية، فجر 14 نيسان الجاري، على مواقع تابعة للجيش النظامي في سوريا، مما أسفر عن سقوط جرحى، في هجمات جاءت رداً على هجوم يشتبه أنه شن بمواد سامة في مدينة دوما بريف دمشق، فيما أعلن النظام انه رد على تلك الاعتداءات.

وأشار لافروف إلى أن "روسيا لا تزال منفتحة على الحوار مع كافة الشركاء من أجل إيجاد حل عادل للأزمة على أساس مقبول بالنسبة لجميع الأطراف، ووفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254".

وكان قرار مجلس الأمن رقم 2245 اعتمد بيان جنيف ودعا ممثلي النظام والمعارضة السورييْن للمشاركة "على وجه السرعة" في مفاوضات رسمية بشأن مسار الانتقال السياسي وإجراء انتخابات برعاية أممية مطالبا بوقف أي هجمات ضد المدنيين بشكل فوري.

كما أطلع لافروف نظيره الفرنسي على نتائج مباحثاته مع وزيري الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والإيراني محمد جواد ظريف في موسكو اليوم السبت.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في وقت سابق اليوم ان وزراء الدول الضامنة اتفقوا على استمرار عملية السلام في سوريا،  رافضاُ وضع اي شروط مسبقة لاستئناف مفاوضات جنيف.

سيريانيوز


2018-04-28 19:01:37
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
المغترب2018-04-29 03:17:07
السوري اخر من يعلم
بعد كل هذه التدخلات الخارجية بالشأن السوري اصبح السوريون موالون ومعارضون هم آخر من يتحدث بالشأن السوري هذا إن سمحوا لهم بالحديث , الان ثلث سوريا مدمر ونصف السكان مهجر داخليا وخارجيا والاقتصاد شبه منهارواعادة الاعمار والناس الى منازلهم يتطلب اموالا طائلة غير موجودة وعندما ستقوم الدول المانحة بالدفع فإنها ستطلب الثمن(الدول ليست جمعيات خيرية) لهذا سيتكلم الجميع وسينفذ السوري مايردونه دون اي اعتراض
-سوريا