syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
هايلي: الضربات على سوريا كانت مبررة ومشروعة ومتناسبة
الاخبار السياسية

  قالت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، يوم السبت ، أن الضربات على سوريا "كانت مبررة ومشروعة ومتناسبة ".


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

 ونقلت وكالة (رويترز) عن هايلي ,قولها أمام جلسة مجلس الأمن التي دعت إليها روسيا أن الرئيس ترامب يقول "إذا استخدمت سوريا الغاز السام مرة أخرى فإن الولايات المتحدة ستكون جاهزة للرد".

وأشارت هايلي إلى أن "أمريكا ستلاحق أي جهة تستخدم الأسلحة الكيماوية أو تساعد في استخدامها"، لافتةً إلى أن "زمن المفاوضات مضى"، مؤكدةً أن "الولايات المتحدة مستعدة لضرب سوريا مجدداً".

واستطردت قائلة "نحن على ثقة بأننا تمكنا من شلّ برنامج الأسلحة الكيماوية السوري. نحن مستعدون لمواصلة هذا الضغط إذا كان النظام السوري من الغباء ليختبر إرادتنا مجددا".

وكانت روسيا طرحت على مجلس الأمن الدولي، في وقت سابق من يوم السبت، مشروع قرار يندد بـ "العدوان على الجمهورية العربية السورية من الولايات المتحدة وحلفائها في انتهاك للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

 وأصيب عدد من المدنيين، فجر السبت، جراء شن الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا وبريطانيا هجمات صاروخية على مواقع بسوريا، رداً على هجوم يشتبه أنه شن بمواد سامة في مدينة دوما بريف دمشق، فيما اعلن النظام انه رد على تلك الاعتداءات.

وأعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوالي 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

واتهمت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا النظام السوري بشن هجوم بالأسلحة الكيماوية في مدينة دوما بريف دمشق، اسفر عن سقوط ضحايا،، وتعهدت بالرد عليه بعد أن أجرت محادثات مع بريطانيا وفرنسا، في حين حذرت موسكو من عواقب وخيمة.

وواجه النظام السوري منذ نحو أسبوعين، اتهامات باستخدام مواد سامة خلال هجومه على مدينة دوما، والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات بحالات اختناق، في حين نفى النظام هذه الاتهامات، واعتبرها "فبركات"، مؤكدا استعداده تسهيل وصول مفتشين من منظمة "حظر الكيماوي" إلى المنطقة للتحقق من الهجوم.

 وجاء الهجوم الثلاثي قبيل بدء عمل فريق تابع لمنظمة "حظر الأسلحة الكيميائية" العمل في سوريا للتحقق في الهجوم الكيماوي المزعوم الذي وقع في دوما.

 سيريانيوز


2018-04-14 15:45:25
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق