syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مجلس الامن يفشل في تبني مشروع قرار روسي ثان حول سوريا
الاخبار المحلية

أحبطت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا مشروع قرار روسي ثان حول ​سوريا​ في ​مجلس الأمن​ يدعم إرسال خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مكان الهجوم المزعوم في دوما.






واعترض في وقت سابق خلال جلسة مجلس الامن  7 أعضاء على مشروع قرار روسي بشأن الكيميائي في سوريا ما أدى إلى أحباطه، وهم أميركا التي استخدمت حق الفيتو وفرنسا وإيطاليا و4 دول أخرى.

ويدعو مشروع القرار الروسي لإنشاء آلية تحقيق مشتركة من مستوى موضوعي ومن عدة مناطق جغرافية.
وكانت روسيا قد استخدمت أيضا في الجلسة حق الفيتو ضد مشروع القرار الأميركي بشأن سوريا،
وكانت الولايات المتحدة طلبت من الأمم المتحدة التصويت الثلاثاء، على مشروع قرار لتشكيل لجنة تحقيق في هجوم مفترض بالأسلحة الكيميائية في سوريا.
ويأتي الدفع الأميركي نحو التصويت بعد تهديد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، باستخدام القوة ردا على الهجوم على دوما في الغوطة الشرقية.
وبدأت جلسة لمجلس الامن الدولي في وقت سابق للتصويت على مشروع قرار امريكي ومشروعي قرارين روسيين بشان هجوم كيميائي محتمل استهدف دوما بالغوطة الشرقية.
ووزعت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين، على مجلس الأمن، مشروع قرار معدل، يقضي بإنشاء آلية تحقيق مستقلة في استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، لمدة عام، مع إمكانية تمديد مهامها، وذلك قبيل عقد مجلس الأمن اجتماع لبحث ملف استخدام الكيماوي السوري..
وقالت وكالة رويترز يوم الثلاثاء نقلا عن دبلوماسيين إن روسيا أبلغت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنها ستطرح مسودتي قرارين بشأن سوريا للتصويت في وقت لاحق اليوم لأنها لا تتفق مع نص أمريكي لمشروع قرار يهدف لإجراء تحقيق جديد لتحديد المسؤول عن هجمات كيماوية في سوريا.

واتهمت مصادر معارضة، يوم السبت، الجيش النظامي باستخدام مواد سامة خلال هجومه على مدينة دوما، والذي أدى إلى مقتل وإصابة العشرات بحالات اختناق، في حين نفى النظام هذه الاتهامات، واعتبرها "فبركات"، الأمر الذي أيدته روسيا مؤكدة عدم صحة تلك التقارير.



ولقي الهجوم على مدينة دوما إدانات وغضب دولي واسع ، وسط دعوات إلى فتح تحقيق ومحاسبة مرتكبي الهجوم، حيث تتواصل المشاورات الأمريكية الفرنسية بخصوص الرد على الهجوم، كما أعلنت لندن عن بحث خيارات للرد أيضا على الحادثة، فيما أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بدء التحقيق بشأن هجوم محتمل في البلدة.

سيريانيوز
 


 

2018-04-10 20:30:21
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق