syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
تركيا تهاجم باريس وواشنطن بعد مطالبتهما بتطبيق الهدنة في عفرين
الاخبار السياسية

هاجمت وزارة الخارجية التركية, يوم الاربعاء, الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بعد تصريحاتهما المطالبة بضرورة تنفيذ وقف اطلاق النار في منطقة عفرين بريف حلب, والتي تشهد عمليات عسكرية تشنها القوات التركية ضد المقاتلين الاكراد منذ 20 الشهر الماضي.


 

 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

 

واوضح بيان للخارجية التركية, نشرته وكالات انباء, إن مناشدة الخارجية الأمريكية لتركيا ”لتذهب لقراءة“ قرار وقف إطلاق النار "لا أساس لها", كما ان التصريحات الامريكية هذه "غير مبررة إطلاقا".

وهاجم البيان تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر نويرت بضرورة تطبيق الهدنة في عفرين، مبينا ان " عملية "غصن الزيتون" التي تديرها أنقرة وفصائل لـ"الجيش السوري الحر" موالية لها ضد الوحدات الكردية في عفرين هي حرب على الإرهاب وتشكل مسألة دفاع عن النفس بالنسبة للحكومة التركية".

وكان المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي اتهم, في وقت سابق اليوم، الولايات المتحدة بعدم فهم مضمون القرار الأممي بخصوص الهدنة في سوريا والسعي إلى تشويهه.

ونفت وزارة الخارجية التركية, يوم الثلاثاء, إجراء أي مباحثات مع الولايات المتحدة حول تخفيض التوتر في منطقة عفرين .

وفي سياق متصل, انتقد البيان مطالب فرنسا بأن تشمل الهدنة المعلنة في سوريا منطقة عفرين , نافيا بان تكون باريس قد ابلغت أن أنقرة بأن الهدنة تنطبق أيضا على حملة عفرين.

واتهم البيان الحكومة الفرنسية "بالكذب" بخصوص مضمون المكالمة الهاتفية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين.

وشدد البيان التركي على أن "الزعيم الفرنسي لم يذكر أثناء المكالمة مسألة عفرين ولم يؤكد ضرورة أن يشملها نظام وقف إطلاق النار".

وقال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين إنه أبلغ الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بأن مطلب الأمم المتحدة ”ينطبق على كل أنحاء سوريا بما في ذلك عفرين ويجب تطبيقه في كل مكان ودون تأجيل“.

وتشن تركيا منذ الـ20 من كانون الثاني الماضي عملية عسكرية في عفرين باسم "غضن الزيتون" قالت إنها تستهدف حزب العمال الكردستاني، ووحدات حماية الشعب الكردية، وتنظيم "داعش" في عفرين شمال غرب سوريا.

 واعتمد مجلس الأمن الدولي, السبت الماضي, مشروع قرار بالإجماع، نص على وقف اطلاق النار في سوريا , مستثنيا تنظيمي "داعش" و "النصرة", كما نص القرار على ايصال مساعدات انسانية للمحاصرين وتأمين الإجلاء الطبي.

سيريانيوز

 


2018-02-28 15:01:38
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق