syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الأسد ولافرنتييف يتفقان على اهمية التحضير الجيد لمؤتمر سوتشي
الاخبار السياسية

لافرنتييف: الحكومة ومختلف القطاعات الاقتصادية الروسية للمشاركة الفاعلة في عملية إعادة إعمار سورية

 اتفق الرئيس بشار الاسد والكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس الروسي على أهمية التحضير الجيد لمؤتمر سوتشي بما يضمن خروجه بنتائج تلبي تطلعات الشعب السوري في حماية بلده وإعادة الأمن والاستقرار اليه


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

وقال بيان رئاسي ان الرئيس الاسد استقبل لافرينتيف والوفد المرافق له, مشيرا الى انه تم خلال اللقاء بحث التعاون الثنائي المتنامي في العديد من المجالات ولا سيما في إطار الحرب المستمرة ضد الإرهاب بالإضافة إلى مسار أستانا ومؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي".

واشار البيان انه تم خلال اللقاء الاتفاق على أهمية التحضير الجيد للمؤتمر بما يضمن خروجه بنتائج تلبي تطلعات الشعب السوري في حماية بلده وإعادة الأمن والاستقرار اليه.

واختتمت الشهر الماضي الجولة الثامنة من محادثات أستانا حول سوريا، والذي شارك فيه بالإضافة إلى ممثلي الدول الضامنة الثلاث، روسيا، تركيا وإيران، وفد النظام السوري, برئاسة بشار الجعفري، ووفد المعارضة السورية المسلحة برئاسة أحمد طعمة.

وانتهت الجولة ببيان الدول الضامنة الذي تضمن عدة بنود أبرزها تحديد موعد مؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في سوتشي نهاية شهر كانون الثاني واتفاق الدول الضامنة على تشكيل مجموعتي عمل بخصوص ملف المعتقلين في السجون وإزالة الألغام.

ومن المقرر, أن يعقد مؤتمر "الحوار الوطني السوري" في منتجع سوتشي بروسيا يومي 29- 30 كانون الثاني بمشاركة جميع أطياف الشعب السوري.

وقال الرئيس الأسد, بحسب البيان, إن "الانتصارات المهمة التي يحققها الجيش العربي السوري بالتعاون مع روسيا والحلفاء الآخرين على صعيد القضاء على الإرهاب شكلت عاملاً حاسماً في إفشال مخططات الهيمنة والتقسيم التي وضعها الغرب وعملاؤه لسورية والمنطقة كما أن هذه الانتصارات تسهم في تعزيز المساعي الرامية إلى إيجاد حل سلمي يعيد الاستقرار إلى سورية".

ولفت الأسد إلى أن "المواقف الروسية الداعمة للشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي فرضت عليه على مدى سنوات أسهمت في توثيق وتعزيز العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين", مشيراً إلى "أهمية توسيع التعاون بينهما وخصوصاً في المجال الاقتصادي بما يصب في مصلحة شعبي البلدين".

من جهته, قال لافرنتييف أن بلاده "ستواصل تقديم كل دعم ممكن لسورية وشعبها سواء في مجال محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدة وسيادة سورية أو فيما يتعلق بالجهود الهادفة إلى إيجاد حل سلمي يقرره السوريون وحدهم دون أي تدخل خارجي".

عبر لافرنتيف عن استعداد الحكومة ومختلف القطاعات الاقتصادية الروسية للمشاركة الفاعلة في عملية إعادة إعمار سورية.

وحدد مجلس الأعمال الروسي- السوري وغرفة تجارة وصناعة روسيا، الشهر الماضي موعدا لانطلاق منتدى الأعمال الروسي السوري، لبحث مرحلة إعادة الإعمار في سوريا ودور الشركات الروسية فيها والعقود المشتركة في شباط المقبل.

وكانت الحكومة السورية أعلنت سابقاً, ان سوريا ترحب بمبادرات الدول والجهات التي لم تنخرط بالعدوان عليها والتي تتخذ نهجاً واضحاً وصريحاً ضد الإرهاب للمساهمة في رفد جهودها بإعادة الإعمار.

 

سيريانيوز


2018-01-11 15:25:11
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق