syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
نافية قصف مدنيين في ادلب.. وزارة الخارجية تستغرب تبني باريس ادعاءات "جبهة النصرة"
الاخبار المحلية

نفت وزارة الخارجية والمغتربين، يوم الخميس، استهداف المشافي والمدنيين في ادلب، مستغربة تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيمات إرهابية حول الوضع في المحافظة.


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

ونقلت وكالة (سانا) الرسمية عن مصدر رسمي في الخارجية، ان "سوريا تنفي نفيا قاطعا أي استهداف للمشافي والمدنيين وتستهجن تبني الخارجية الفرنسية ادعاءات تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي".

ولفت المصدر الى أن "جبهة النصرة" ليست طرفا في تفاهمات أستانا وبالنتيجة فإن من "يوفر الغطاء لهذه المنظمة الإرهابية يعني تأمين الدعم لها وهذا يشكل مخالفة واضحة وانتهاكا فاضحا لقرارات الشرعية الدولية".

وأضاف المصدر إن "وزارة الخارجية الفرنسية برهنت عن جهل كبير بما يجري في ريف محافظة إدلب، وبالتالي يجدر بها أن تعلم أن تنظيم (جبهة النصرة) مصنف من قبل الأمم المتحدة كمنظمة إرهابية وأن ما يقوم به الجيش النظامي في تلك المنطقة هو لتحريرها من إرهاب جبهة النصرة والمنظمات الإرهابية الأخرى التابعة لها".

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية, دانت يوم الاربعاء, عمليات القصف التي تشهدها محافظة ادلب, داعية الى احترام اتفاق ”خفض التصعيد“ الذي أبرم في أستانا.

كما ادان وفد قوى "الثورة العسكري" المشارك في مفاوضات أستانا, في بيان, اعتداءات النظامي على المدنيين في ادلب، معتبراً ذلك انتهاكاً صارخاً لمحاولات الدولية لفرض التهدئة.

وتشهد عدة مناطق بريف ادلب  منذ الأيام الماضية تصعيد في عمليات القصف, مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى, وسط حركة نزوح من الأهالي هربا من العمليات العسكرية.

وختم المصدر بالقول إن "فرنسا التي عانى مواطنوها من الإرهاب التكفيري، يجدر بدبلوماسيتها اتخاذ مواقف واضحة إزاء الإرهاب واعتماد مقاربة جديدة تنسجم والنهج الديغولي الاستقلالي للسياسة الفرنسية، لا أن تكون صدى لمخططات البعض ورهينة لمصالح مالية، الأمر الذي لا يليق أبدا بسمعة فرنسا وينعكس سلبا على مكانتها ودورها في المنطقة وعلى الساحة الدولية".

وشهدت عدة مدن فرنسية هجمات إرهابية خلال السنتين الماضيتين، أضخمها كان هجوم استهدف مواقع متعددة من العاصمة باريس أسفر عن مقتل نحو 129 شخصاً واصابة 352 آخرين، تبناها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

سيريانيوز


2018-01-11 09:21:50
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق