syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الجيش النظامي يتقدم.. و3 كم تفصله عن مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب
الاخبار المحلية

واصل الجيش النظامي، يوم الأربعاء، تقدمه في ريف إدلب، مقترباً من مطار أبو الضهور العسكري ومسيطراً على مزيد من القرى والبلدات.


 

 

لتصفح أفضل  لسيريانيوز الرجاء زيارة الموقع في حلته الجديدة

اضـغـط هـنا

 

وقال الإعلام الحربي، ان الجيش النظامي وحلفاؤه باتوا على بعد 3 كم من الجبهة الجنوبية لمطار أبو الظهور العسكري، بريف ادلب الجنوبي الشرقي بعد السيطرة على قرية "بياعه صغيره" وسط حالات فرار في صفوف "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة من المنطقة.

ولفت الإعلام الحربي، الى ان مطار أبو الظهور سقط نارياً وتجري اشتباكات في محيطه بهدف القضاء على وجود المسلحين قبل إعلانه محرراً بالكامل.

وأكدت مصادر موالية ان الجيش سيطر كذلك على قرية أم ريال بريف حماة الشرقي

وبدورها قالت وكالة (سانا) الرسمية نقلاً عن مصادر عسكرية ان الجيش النظامي سيطر على 15 قرية في ريفي إدلب وحماة، خلال الساعات الماضية.

وتابعت المصادر العسكرية، انه تمت السيطرة على قرى سروج وعادلية وكفريا ورويدة وإستبطلات وربية وتل عوجة ورسم حميدية وحردانة والخريبة وكراتين الصغير وكراتين الكبير وربيعة يضاف إليها شبكة من الطرقات الرئيسية كطريق تل ضمان/أبو الضهور وطريق معرة النعمان/أبو الضهور مع شبكة من الطرق الفرعية.

وفي ريف حماة، أكدت المصادر ان وحدات الجيش تمكنت من تحرير بلدتي الرهجان والشاكوسية والسيطرة عليهما واللتين تعتبران أبرز واضخم معاقل تنظيم "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي الشرقي.

ومن جانبها، قالت مصادر معارضة عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، ان الجيش النظامي بات على مشارف مطار ابو الظهور العسكري شرق ادلب.

وكان الجيش النظامي حقق تقدماً في الأيام الأخيرة في ريف ادلب الجنوبي الشرقي, حيث تمكن من استعادة العشرات من القرى والبلدات ابرزها قرية سنجار, بعد معارك مع فصائل معارضة مسلحة.

وتشهد عدة مناطق بريف ادلب  منذ الأيام الماضية تصعيد في عمليات القصف, مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى, وسط حركة نزوح من الأهالي هربا من العمليات العسكرية.

وتوصلت الدول الضامنة خلال اجتماع استانا في أيلول الماضي لاتفاق  حول  إقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا لمدة ستة أشهر, قابلة للتمديد, وهي ادلب و مناطق في شمال مدينة حمص، والغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن في محافظة درعا.

 

سيريانيوز


2018-01-10 10:02:38
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق