syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لافروف وغوتيريش يبحثان مسائل تخص التسوية السورية
الاخبار السياسية

أجرى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف, يوم الاربعاء, مباحثات هاتفية, مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مسائل تخص التسوية السورية.


 

 

بحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش هاتفيا التسوية السورية وآفاق تحقيق مبادرة روسيا وإيران وتركيا بعقد مؤتمر الحوار الوطني السوري.

وذكرت الخارجية الروسية، في بيان صدر عقب المكالمة ، أن الطرفين ناقشا "الجوانب الموضوعية لمسألة التسوية السورية مع مراعاة مخرجات الدورة السابقة للمفاوضات السورية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف التي انتهت في 14 الجاري، وفي سياق التحضير إلى الاجتماعات المقبلة في أستانا وجنيف.

وفشلت مفاوضات جنيف 8 والتي انتهت يوم الخميس الماضي, وعقدت على مرحلتين, بمشاركة وفدي النظام السوري والمعارضة, وبرعاية اممية, بالتوصل لآي اتفاق أو نتيجة, حيث وصف دي ميستورا هذه الجولة بـ"فرصة مهدرة"، مشيراً إلى أنه قد تكون هناك جولة أخرى الشهر المقبل إذا تم التوصل لأفكار جديدة تشجع النظام السوري على المشاركة.

ومن المقرر ان تعقد الجولة الثامنة من مفاوضات استانا اواخر الشهر الجاري, بمشاركة وفدي النظام والمعارضة, وبرعاية الدول الضامنة للهدنة السورية "روسيا – تركيا – ايران".

كما ناقش الطرفان, بحسب البيان,  تحقيق المبادرة التي تقدمت بها روسيا وإيران وتركيا حول انعقاد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي ".

ومن المخطط أن تستضيف مدينة سوتشي الروسية، مؤتمرا للحوار الوطني السوري، وذلك بناء على مبادرة طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أعلن سابقا أن المشاركين في المؤتمر سيناقشون الدستور السوري المستقبلي والإعداد لإجراء انتخابات برلمانية وإعادة إعمار البلاد.

ودعي للمشاركة في المؤتمر ممثلو جميع المكونات العرقية والدينية للمجتمع السوري، والسلطة والمعارضة بشطريها "الخارجي" و"الداخلي"، إلى جانب مراقبين عن الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي ومنظمة الصحة العالمية.

وكانت عراقيل تمثلت بدعوة الاكراد للمؤتمر, حيث تتمسك روسيا باشراكهم, الامر الذي لقي معارضة من قبل الاتراك.

سيريانيوز


2017-12-20 14:51:10
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق