syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ماكرون: المجتمع الدولي سيضطر للحديث مع الأسد بعد هزيمة "داعش"
الاخبار السياسية

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، يوم الأحد، ان المجتمع الدولي سيكون مضطراً للحديث مع الرئيس بشار الأسد بعد القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) .


وأضاف ماكرون في حديث مع قناة "فرانس 24"، ان المجتمع الدولي "سيضطر إلى التحدث" مع الرئيس السوري بشار الأسد بعد هزيمة "داعش" النهائية في سوريا.

وأضاف ماكرون إن "بشار الأسد عدو للشعب السوري،.. وعدوي هو داعش"، مشيرا إلى أن "الأسد سيبقى في سوريا لأسباب منها أن القوى التي كسبت المعركة على الأرض، سواء أكانت روسيا أو إيران، تدافع عنه".

واستطرد ماكرون في حديثه، إذا، فلا يمكننا القول إننا لا نريد التحدث معه أو مع ممثلين عنه".

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال في 21 حزيران الماضي إنه لا يرى بديلا شرعيا للرئيس السوري بشار الأسد، وإن فرنسا لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لتسوية النزاع في سوريا، مشيرا الى ان اولويات بلاده هي حرب شاملة ضد الجماعات الارهابية.

وحددت الإدارة الفرنسية أولوياتها بشان الملف السوري, منذ انتخاب ماكرن رئيسا لفرنسا,  وهي  إرساء وقف إطلاق النار في جميع الأراضي السورية, وهزيمة تنظيم (داعش) , والتحاور مع جميع الاطراف السورية, فيما رفضت ربط التسوية السورية برحيل الأسد, مشيرة الى انها لم تعد تعتبر رحيله شرطا مسبقا لحل النزاع.

وفي سياق متصل، رجح ماكرون "حسم الحرب في سوريا ضد (داعش) في نهاية شباط القادم".

وسبق أن قال ماكرون ان العمليات العسكرية ضد "داعش" في سوريا ستتواصل حتى شباط القادم.

 وتعد فرنسا جزءاً من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش" منذ 2014، ويوجه ضربات جوية على مواقع التنظيم في كل من سوريا والعراق.

سيريانيوز


2017-12-17 19:30:35
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
بعد ورطوا الشعب السوري لم يعد يدعموه 2017-12-18 02:49:33
تدمرت سوريا وهجر شعبها وأحتلت من قبل أيران
الحزن والألم على جميع السورين التي غرر بهم من قبل فرنسا وأمريكا وقطر والغرب في بداية الحرب على الشعب السوري كان سفيرا فرنسا وأمريكا في سوريا يحرضان على الدولة السورية ويدعيان علنا" بعدم ألقاء السلاح وكانت قطر وبتعليمات من أيران وأمريكا تمول الفتنت للقيام بالطائفية والتحريض والحرب , وكذلك كانت تمول بالتنسيق مع أوربا على أنتقال متطرفي أوربا الى سوريا لأشعال فتنه ومبرر لدخول أيران,وألصاق الطائفية بالثورة بعد أن تشكلت نواة للدواعش والنصرة , الخاسر الوحيد الشعب السوري المظلوم وسوريا التي دمرت .
سوريا