syria-news.com
syria-news.comi
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
البيان الختامي للقمة الإسلامية يعلن الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمته القدس
أخبار العالم

اعلن البيان الختامي لقمة منظمة "التعاون الإسلامي"،  يوم الاربعاء, الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، مستنكرا قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخير حول القدس.


 

 

وطالب البيان الختامي "جميع دول العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة، عاصمة لدولة فلسطين"

ورفض البيان "قرار الولايات المتحدة بخصوص القدس, ووصفه بانه " غير قانوني "

واضاف البيان "في حال عدم تحرك مجلس الأمن الدولي بخصوص القدس، فسيتم الاستعداد لطرح المسألة على الجمعية العامة للأمم المتحدة".

ودعا البيان الختامي للقمة الإسلامية على "ضرورة انسحاب واشنطن من دورها في عملية السلام".

و انطلقت صباح يوم الأربعاء القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس، في مدينة إسطنبول بحضور رؤساء دول وحكومات بعض دول المنظمة

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياُ, يوم الأربعاء الماضي, بأن القدس عاصمة لإسرائيل, ووجه الخارجية الأميركية للبدء في عملية نقل السفارة الأميركية إلى القدس,وسط رفض وإدانات دولية واسعة وتحذيرات من أن هذه الخطوة ستعمق الخلاف بين إسرائيل والفلسطينيين, متخلياً عن سياسة أمريكية قائمة منذ عقود.

وشهدت عدة مدن وعواصم في عدد من الدول العربية مظاهرات غاضبة احتجاجاً على اعتراف الرئيس الامريكي دونالد ترامب بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وقراره بنقل السفارة  الامريكية للمدينة.

ويعتبر وضع القدس، التي تضم مواقع مقدسة للمسلمين والمسيحيين واليهود، من أكثر القضايا الشائكة في جهود السلام المستمرة منذ فترة طويلة.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية العربية في حرب عام 1967 وضمتها في وقت لاحق, ولا يعترف المجتمع الدولي بسيادة إسرائيل على المدينة بأكملها.

 


2017-12-13 12:10:59
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
أحــمــد بـــســـمـــار2017-12-14 07:28:15
غــــبـــاء دائـــم
ما قيمة هذه الدول المجتمعة وفعالية قراراتها (الخنفشارية) وما قواها الاقتصادية والعسكرية والسياسية والدولية, تجاه الهيمنة الصهيونة على دول العالم الكبرى المتنفذة بتوجيهات سياسة العالم. العرب والمسلمون بحرب دائمة بين بعضهم البعض. بحرب غبية عمرها خمسة عشر قرن. وما زالت مستمرة. إذن كيف تريدون التدخل بإدارة سياسة العالم وما زلتم غارقين بوحول غبائكم وفقركم الفكري. ولا تنتجون سوى الحشيش والفقر والدين. لملموا عباءاتكم وصححوا.
سوريا