syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
دي ميستورا: يجب أن تجري مفاوضات جنيف دون شروط مسبقة
الاخبار السياسية

تكلفة اعادة اعمار سوريا ستبلغ 250 مليار دولار  

أكد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا, يوم الاثنين, على ضرورة اجراء الجولة القادمة من مفاوضات جنيف بين وفدي الحكومة والمعارضة، دون شروط مسبقة.


وقال دي ميستورا، متحدثا عبر قناة تلفزيونية من جنيف، خلال كلمة لمجلس الأمن الدولي "تلقينا الليلة الماضية رسالة مفادها أن الحكومة السورية لن تسافر إلى جنيف اليوم"، معربا عن" أمله بأن يصل وفد دمشق إلى جنيف في القريب العاجل للمشاركة في المفاوضات المقرر أن تنطلق غدا".

وأفادت مصادر دبلوماسية، سابقاً أن وفد الحكومة أرجأ السفر إلى جنيف، لأن دمشق مستاءة من البيان الصادر عن اجتماع المعارضة السورية في الرياض الأسبوع الماضي.

واعتبر المبعوث الأممي  ان  مؤتمري سوتشي والرياض "قد يساعدان على إطلاق مفاوضات حقيقية في جنيف"، مؤكداً أن "التسوية السياسية هي الحل الوحيد للأزمة السورية".

وتضمن البيان الختامي لاجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض الأسبوع الماضي، مطالبة بتنحي الرئيس الأسد عن منصبه مع بداية العملية الانتقالية.

وتجري روسيا مساعيها بالتعاون مع شركائها من اجل عقد مؤتمر الحوار السوري في مدينة سوتشي الروسية, حيث وافقت الحكومة السورية على الحضور, فيما رفضت "هيئة التفاوض" و "الائتلاف الوطني" المشاركة.

واضاف دي ميستورا ان مفاوضات جنيف تعتمد على تنفيذ القرار 2254 الذي يشمل إجراء الانتخابات ودستور جديد لـ سوريا".

واشار الى ان "جميع السوريين بمن فيهم اللاجئون سيشاركون في الانتخابات المرتقبة بسوريا".

وتابع المبعوث الأممي أن "هدفنا النهائي هو تنظيم انتخابات عادلة يشارك فيها جميع السوريين".

وكان دي ميستورا، أعلن الجمعة الماضية، أن الدستور الجديد سيكون أحد أهم قضايا المحادثات في جنيف, مشيراً إلى أن هناك مؤشرات على تقدم في مجال تحقيق بدء الحوار السياسي في سوريا.

ومن المقرر أن تنطلق جولة ثامنة من مفاوضات السلام السورية غير المباشرة في جنيف يوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني الجاري، وسط تأكيدات أممية بان المفاوضات ستركز على الدستور والانتخابات.

وتمت خلال الجولات, التي لم تتضمن أي لقاء مباشر بين وفدي النظام  والمعارضة السورية وجها لوجه, مناقشة 4 سلات  وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب,في ظل خلافات بين المشاركين حول أولوية المواضيع.

وعن تكلفة اعادة اعمار سوريا, قال دي ميستورا "إن التكلفة ستبلغ 250 مليار دولار على أقل تقدير".

وبدأت دول وشركات كثيرة تفكر بمرحلة إعادة الإعمار والمشاريع الضخمة التي ستقام في سوريا على الرغم من استمرار الأزمة في البلاد.

ورحبت السلطات السورية بمبادرات الدول والجهات التي لم تنخرط بالعدوان على سوريا والتي تتخذ نهجاً واضحاً وصريحاً ضد الإرهاب للمساهمة في رفد جهودها بإعادة الإعمار.

 

سيريانيوز


2017-11-27 16:06:25
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق