syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المقداد: مؤتمر الحوار برعاية موسكو بداية صحيحة لإنهاء الأزمة السورية
الاخبار المحلية

رحب نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد, يوم الاربعاء, بمؤتمر الحوار الذي ترعاه روسيا والمقرر عقده في مدينة سوتشي في وقت لاحق من الشهر الجاري.


 

ونقلت وكالة (سانا) عن المقداد قوله, خلال حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 63 لاندلاع الثورة التحريرية في الأول من تشرين الثاني أقامته السفارة الجزائرية بدمشق في فندق فورسيزن, ان المؤتمر " بداية صحيحة لإنهاء الأزمة في سوريا”.

ومن المحتمل أن يعقد "مؤتمر الشعب السوري" في أواسط تشرين الثاني في سوتشي الروسية، بمشاركة أكثر من ألف شخص, من ممثلي الحكومة السورية والقوى الموالية لها، وكذلك من مختلف الفصائل المعارضة.

وحول الوجود التركي في سوريا, جدد المقداد موقفه الرافض من هذا التواجد, واصفا اياه بانه احتلال وغير مشروع ويتناقض مع أهداف مؤتمر أستانا”".

وبدأ الجيش التركي الشهر الماضي إقامة نقاط مراقبة وعمليات استطلاعية في إدلب، في اطار اتفاقات استانا، كما أرسل مزيد من التعزيزات العسكرية الى الحدود مع ادلب, في حين تعارض الحكومة السورية التوغل التركي, وطالبت بخروجهم "دون شروط", واعتبرت وجودهم "احتلال وغير شرعي".

وبين المقداد أن “كل الأطراف الصديقة بما في ذلك الجانبان الروسي والإيراني أكدوا ضرورة احترام ما تم التوصل عليه في أستانا 6".

وياتي ذلك عقب يوم على اعلان إيران أن الدول الضامنة (روسيا – إيران – تركيا) ستنشر كل منها 12 نقطة مراقبة في منطقة إدلب, في إطار تطبيق اتفاق أستانا والذي تم اعتماده منتصف أيلول الماضي.

وتم التوصل منتصف ايلول خلال لقاء استانا6 لاتفاق بين الدول الضامنة (ايران – تركيا- روسيا)  حول  إقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا لمدة ستة أشهر, قابلة للتمديد, وهي ادلب و مناطق في شمال مدينة حمص، والغوطة الشرقية، وعلى الحدود السورية مع الأردن في محافظة درعا.

سيريانيوز


2017-11-01 18:43:58
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق