syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الظواهري ينتقد "جبهة النصرة" وينفى أن يكون قد أعفى أحدا من بيعته
الاخبار المحلية

وجه زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري انتقاداً لاذعا إلى "جبهة النصرة" التي فكت ارتباطها بالقاعدة وباتت تعمل تحت مسمى "هيئة تحرير الشام"، نافياً أن يكون قد اقال احدا من بيعته.






وقال الظواهري في تسجيل صوتي على الإنترنت يوم الخميس، ان"الربيع العربي وصل لمحطة الفشل،" معتبرا أن "طاقة الغضب الشعبية أهدرتها قيادات ضعيفة".

ودعا الظواهري إلى "الثقة ب​تنظيم القاعدة​ وإلى دعمه ومساندته"، مشدداُ على أن "البيعة عقد شرعي ملزم ويحرم نكثه"، متهماً جماعات في ​سوريا​ بـ"تكرار تجربة ​الإخوان المسلمين​ الفاشلة في مصر".

ولفت إلى أنهم "إنهم يهربون من مواجهة الحقائق، ويسعون لتكرار الفشل نفسه ويتصورون أنهم سيصلون لكرسي الرئاسة عبر مخادعة الولايات المتحدة التي لا يهمها سوى مصلحتها".

وكانت جبهة النصرة قد اعلنت ان الظواهري قبل بفك ارتباطها بالقاعدة عن طريق نائبه ابو الخير المصري والذي قتل اواخر الشهر الثاني من العام الحالي، واتهمت التنسيقيات فيما بعد ابو محمد الجولاني بقتله عبر تحديد موقعه للتحالف الدولي الذي تقوده اميركا في سوريا.

وكان تنظيم "جبهة فتح الشام" (النصرة سابقاً) والتي كانت ذراع "القاعدة" في سوريا، ترأس تحالفا من الفصائل الإسلامية يعرف باسم "هيئة تحرير الشام" وتقود معارك ضد الجيش النظامي، وحلفائه في معظم الجبهات الرئيسية.

وتسيطر فصائل المعارضة المتحالفة برئاسة "فتح الشام" على معظم محافظة إدلب، التي تعتبر وجهة للمسلحين الذين تم إخلاؤهم سابقاً من عدة مناطق شهدت مصالحات مع النظام.

يشار الى انه سبق للظواهري ان دعا قبل اعلان "النصرة" في تموز 2016 فك ارتباطها بالقاعدة، الى نصرة الفصيل، تلاه دعوات للفصائل المعارضة للتوحد في وجه "العدوان الروسي والأمريكي"، و تشكيل مجلس موحد، على غرار حكومة طالبان في أفغانستان.

سيريانيوز


2017-10-05 16:12:33
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
محمد 2017-10-06 10:00:05
خارج العصر
لقد ابدع و نجح الظواهري و البغدادي و معهم القرضاوي و من لف لفهم ليس فقط في اخراج الإسلام و المسلمين خارج فضاء الحضارة الإنسانية و العصر بل قذفوا بهم قرونا الى الوراء.. أعداء شعوبهم الداخليين و الخارجيين يحققون ما يريدون من خلالهم . ألا يكفينا عارا ان يسمي ترامب ديننا دين الموت بسبب وجود هؤلاء المنحرفين . رسالة بن لادن قبل انتخابات أمريكا بأسبوع امنت نجاح بوش2 لفترة ثانية. فهل يرشح الظواهري اليوم بوتين و يدفع به لرئاسة رابعة ؟ بارعون في اغتيال اوطانهم و شعوبهم .
-سوريا