syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الصليب الأحمر: القتال في سوريا هو الأسوأ منذ سقوط شرق حلب
الاخبار المحلية

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، يوم الخميس، إن أسوأ قتال في سوريا، منذ اندلاع معركة شرق حلب العام الماضي، يستعر في عدة مناطق مما أدى إلى سقوط مئات الضحايا المدنيين.


وتابعت اللجنة الدولية في بيان "هناك أنباء عن أضرار لحقت بنحو عشرة مستشفيات في الأيام العشرة الأخيرة مما حرم مئات الآلاف من الحصول على الرعاية الطبية".

وأعربت اللجنة عن "قلقها" إزاء الوضع في مناطق من الرقة إلى إدلب والغوطة الشرقية.

وسبق للاتحاد الأوروبي ان طالب يوم الثلاثاء، بملاحقة منتهكي القانون الانساني في سوريا، عقب الحديث عن سقوط واصابة مئات المدنيين في غارات جوية استهدفت ادلب وحلب وحماة، اضافة لاضرار بالبنى التحتية والمرافق الطبية، في وقت وصف فيه نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة فرحان حق, أثناء مؤتمر صحفي, في نيويورك الاثنين الماضي, التقارير ازاء تواصل الاعتداءات على المطارات والمستشفيات والمدارس ومراكز النازحين في عدة مناطق من سوريا  وخاصة الرقة بالـ"مقلقة".

ونقلت وكالة (رويترز) عن رئيسة بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا ماريان جاسر، قولها "على مدى الأسبوعين المنقضيين، شهدنا زيادة مقلقة في العمليات العسكرية المرتبطة بمستويات مرتفعة من الضحايا المدنيين... ينقل زملائي قصصا مروعة مثل عائلة تضم 13 فردا فرت من مدينة دير الزور لتفقد عشرة من أفرادها في ضربات جوية وانفجار عبوات ناسفة على الطريق".

ويأتي ذلك، بعد أن كانت مصادر معارضة قالت يوم الأربعاء، ان عشرات الضحايا سقطوا في العشارة بريف دير الزور اثر غارات جوية نفذتها طائرات روسية، وقالوا ان الطائرات استهدفت زوارق مطاطية وقوارب تحمل عشرات الأسر الفارة من مدينة العشارة على الضفة الغربية للفرات جنوبي المدينة.

وتتواصل العمليات العسكرية التي يشنها الجيش النظامي ضد فصائل معارضة ومسلحي "داعش" في مناطق بسوريا لاسيما دير الزور وريفي دمشق وحمص, تزامنا مع معارك شرسة في الرقة بين "قسد" و "داعش", وسط قصف مكثف تشهده مناطق بريف ادلب منذ نحو اسبوعين, حيث تواجه موسكو اتهامات بالمسؤولية عن "المجازر" التي تحدث في ادلب, الامر الذي تنفيه, مؤكدة ان ضرباتها تستهدف مواقع "إرهابيين".

سيريانيوز


2017-10-05 10:12:18
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق