syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
فوز قطبي مدينة مانشستر يبقي صراع الصدارة على أشده بالدوري الانكليزي
اخبار الرياضة

بقيت صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز على حالها بعد خروج كل من مانشستر سيتي وجاره اللدود مانشستر يونايتد منتصرين من المرحلة السادسة.


وعمق مانشستر سيتي جراح ضيفه كريستال بالاس باكتساحه 5-صفر، فيما تفوق مانشستر يونايتد على مضيفه ساوثمبتون 1-صفر.

على "استاد الاتحاد"، استغل سيتي معاناة ضيفه كريستال بالاس، الفريق الوحيد في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى الذي لم يسجل أي هدف حتى الآن، من أجل مواصلة انتصاراته والخروج فائزا من المرحلة الرابعة على التوالي، ما سمح له بفك الشراكة مع جاره يونايتد الذي كان يحتل المركز الثاني بحسب الترتيب الابجدي لكن اصبح الان فارق الأهداف الفاصل بين الفريقين.

وتحضر فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بأفضل طريقة لمباراتي الثلاثاء ضد ضيفه شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا، والمرحلة المقبلة ضد مضيفه تشلسي حامل اللقب الذي حافظ على فارق النقاط الثلاث الذي يفصله عن قطبي مانشستر بفوزه السبت على مضيفه ستوك سيتي 4-صفر.

وعانى سيتي أمام ضيفه اللندني الذي هدد مرماه في أكثر من مناسبة لكن الفرج جاء قبل دقيقة على نهاية الشوط الأول بفضل الألماني لوروا سانيه الذي تبادل الكرة مع الإسباني دافيد سيلفا، ثم تخلص من المدافع بحنكة قبل أن يسدد في الشباك، مسجلاً هدفه الخامس في جميع المسابقات هذا الموسم.

وعزز سيتي النتيجة مع بداية الشوط الثاني اثر هجمة مرتدة انتقل عبرها سانيه ليلعب هذه المرة دور الممرر بعدما وصلته الكرة على الجهة اليسرى من البلجيكي كيفن دي بروين، فحضرها الألماني على طبق من فضة لرحيم ستيرلينغ الذي سددها في الشباك (51).

ثم وجه الـ"سيتيزينس" الضربة القاضية لضيوفهم بتسجيلهم هدفا ثالثاً رائعاً اثر لعبة جماعية بدأها دي بروين بتمريرة طويلة الى الأرجنتيني سيرخيو اغويرو الذي حضرها بلمسة واحدة لستيرلينغ، فسددها الأخير في الشباك (59) وسجل هدفه الخامس في مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري الممتاز، وهو نفس عدد الأهداف الذي سجله في مجموع مبارياته الـ31 التي سبقت هذه السلسلة.

وأكمل اغويرو نفسه المهرجان التهديفي بكرة رأسية في الدقيقة 79 اثر عرضية من سانيه، ليصبح الأرجنتيني (176) على بعد هدف من رقم أفضل هداف في تاريخ اريك بروك والصامد منذ 78 عاما، قبل أن يضيف البديل فابيان ديلف الخامس من كرة رائعة اطلقها من خارج المنطقة (88).

وأصبح سيتي بهدف ديلف أول فريق يسجل 5 أهداف أو أكثر في ثلاث مباريات متتالية من الموسم ذاته منذ أن حقق ذلك بلاكبيرن خلال موسم 1958-1959 في دوري الدرجة الأولى سابقاً، فيما أضحى كريستال بالاس ثاني فريق في تاريخ الدوري الممتاز يخسر مبارياته الست الأولى بعد بورتسموث موسم 2009-2010.

وعلى ملعب "سانت ماريز ستاديوم"، حذا مانشستر يونايتد حذو جاره سيتي وحصل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو على الدفع المعنوي اللازم قبل سفره إلى روسيا للقاء سسكا موسكو الأربعاء في دوري الأبطال، بفوزه على مضيفه ساوثمبتون بفضل هدف سجله الوافد الجديد البلجيكي روميلو لوكاكو.

وجاء الهدف في الدقيقة 20 عندما لعب اشلي يونغ كرة عرضية وصلت الى لوكاكو الذي حولها برأسه فصدها الحارس فرايزر فوستر لكنها سقطت مجددا أمام البلجيكي الذي تابعها في الشباك، مسجلا هدفه السادس في مبارياته الست الأولى بقميص "الشياطين الحمر".

وعادل لوكاكو بذلك انجاز الفرنسي لويس ساها الذي سجل ستة أهداف في بداية موسم 2003-2004، علما أن البلجيكي سجل ايضا في اللقاء الأول لفريقه في دوري الأبطال ضد بازل السويسري (3-صفر).

سيريانيوز

2017-09-23 14:53:40
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق