syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
تعزيزات عسكرية تركية إلى الحدود مع سوريا المحاذية لمنطقة "خفض التوتر"
الاخبار السياسية

كشف وسائل اعلام تركية عن وصول تعزيزات عسكرية إضافية للجيش التركي إلى منطقة الريحانية في ولاية هاتاي المتاخمة  للحدود مع سوريا .


 

واظهرت المصادر عبر صفحاتها صور للعديد من العربات العسكرية التركية المصفحة والمجنزرة تدخل منطقة الريحانية, المحاذية لمنطقة "خفض التوتر" في ادلب, والتي اسند لتركيا انتشار قوات تابعة لها على حدود المحافظة, كواحدة من الدول الضامنة لاتفاق استانة بجانب ايران وروسيا.

وجاءت هذه التعزيزات بعد توصل الدول الضامنة للهدنة والراعية لمحادثات استانا بشأن الأزمة السورية (روسيا، تركيا، ايران)، لاتفاق, في نهاية الجولة السادسة من تلك المحادثات يوم الجمعة، على ارسال 500 مراقباً إلى ادلب.

والمراقبون على منطقة خفض التصعيد في إدلب، هم روسيا وإيران من جهة المناطق الخاضعة للحكومة السورية، وتركيا من جهة مناطق المعارضة.

وتخضع ادلب بدرجة كبيرة لسيطرة جماعات متشددة, حيث تقع مناطق من المحافظة تحت سيطرة فصائل معارضة تدعمها تركيا بينها فصائل تقاتل تحت لواء "الجيش الحر", بينما تسيطر حركة "أحرار الشام" المتشددة على أجزاء, ويسيطر تحالف "تحرير الشام" ، الذي تمثل جبهة "فتح الشام" أقوى فصائله، على أجزاء أخرى.

وسبق ان وصلت, يوم الخميس الماضي, قافلة تحمل تعزيزات عسكرية تركية، إلى ولاية كليس التركية الحدودية مع سوريا.

واتخذت تركيا في الفترة الاخيرة تدابير لحماية امنها وحدودها, حيث ارسلت تعزيزات عسكرية الى الحدود مع سوريا, كما دعمت المعارضة السورية في معركتها  ضد "داعش" والمقاتلين الاكراد بشمال وشرق سوريا, والتي اسفرت عن انتزاع عدة مناطق, خشية تقدم  هؤلاء المقاتلينوالتي تعتبرهم "منظمات ارهابية", فضلا عن عناصر التنظيم في المعارك وسيطرتهم على عدة مناطق تحاذي حدودها.

 يشار إلى أن الحكومة السورية تتهم تركيا بدعم وتمويل وتسليح مجموعات معارضة سورية، وتطالب بادانة دولية للعمليات العسكرية التي تدعمها تركيا شمال سوريا تحت مسمى "درع الفرات".

سيريانيوز


2017-09-17 07:26:14
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق