syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الدفاع الروسية: الجيش النظامي يسيطر على 85% من البلاد
الاخبار المحلية

كشف جنرال عسكري روسي، يوم الثلاثاء، أن 85% من سوريا باتت في قبضة الجيش النظامي، في حين يخضع حوالي 27 ألف كيلو متر مربع من الأراضي السورية لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).


ونقلت وكالات أنباء روسية عن قائد مقر القوات الروسية في سوريا ألكسندر لابين قوله إن "قوات الحكومة السورية مكنت حتى الآن من تطهير 85 بالمئة من مساحة البلاد من المتشددين".

وأضاف لابين أن "مقاتلي الدولة الإسلامية ما زالوا يسيطرون على نحو 27 ألف كيلومتر مربع من الأراضي السورية".

وجاء تصريح لابين، في وقت يحقق فيه الجيش النظامي تقدماً ملحوظاً على جبهات دير الزور، ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، إضافة لتقدمه في معارك المنطقة الوسطى بريف حماة وحمص.

وفي سياق متصل، تحدث المسؤول الروسي عن العمليات الجوية الروسية، وقال "نفذت القوات الجوية الفضائية الروسية، أمس الاثنين فقط، أكثر من 50 طلعة لصالح تقدم الجيش النظامي في منطقة عقيربات، وأدى ذلك إلى تدمير حوالي 180 منشأة للعصابات المسلحة، بينها نقاط ومناطق محصنة ومخابئ تحت الأرض ومراكز قيادة ووحدات منفردة من الإرهابيين ومواقع للمدفعية ومستودعات للذخيرة والوقود".

وأكد لابين قطع جميع خطوط إمداد إرهابيي "داعش" في منطقة عقيربات، بعد تحرير هذه البلدة من قبل القوات النظامية، حيث تتواصل المعارك لتطهير المنطقة شمالي وغربي عقيربات.

وكان الجيش النظامي استعاد السيطرة على بلدة عقيربات، مركز ثقل "داعش" في ريف حماة بدعم من الطيران الروسي في 2 أيلول الجاري.

وعن الوضع في مناطق تخفيض التوتر، نشرت وزارة الدفاع الروسية بياناً قالت فيه أن "الطرف الروسي من اللجنة الروسية التركية المشتركة الخاصة بمتابعة الانتهاكات في سوريا رصد خلال الساعات الـ24 الأخيرة "6 حالات إطلاق نار في محافظة حلب (1) ودرعا (1) ودمشق (4)".

وأضاف البيان أن الجانب التركي رصد 5 انتهاكات في محافظة دمشق (5) ودرعا (1)".

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فإن "معظم حالات إطلاق النار عشوائيا باستخدام أسلحة نارية رصدت في مناطق خاضعة لسيطرة إرهابيي تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش".

ودخل اتفاق لإقامة "مناطق تخفيف التوتر" في سوريا حيز التنفيذ 6 ايار الماضي, بموجب مذكرة تم التوقيع عليها بين ممثلي الدول الضامنة لاتفاق الهدنة في سوريا, خلال الاجتماع العام الختامي لمفاوضات "استانا-4.

واعتمدت الدول الضامنة الثلاث للهدنة في سوريا، روسيا وإيران وتركيا، مذكرة تفاهم حول إنشاء 4 مناطق تخفيف التوتر في سوريا لمدة 6 أشهر.

 

سيريانيوز


2017-09-12 13:24:21
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق