syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المقداد: ما يجري في دير الزور يمهد لانتصار نهائي.. وكل الأغبياء سيرحلون من سوريا
الاخبار المحلية

وصف نائب وزير الخارجية فيصل المقداد التطورات الجارية في دير الزور بأنها "انجاز كبير", ويمهد "للانتصار النهائي", معتبرا ان المعركة في المحافظة هي آخر المعارك الكبرى, ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش).


 

وأوضح المقداد, في لقاء مع قناة (الميادين), ان " معركة دير الزور كانت مفصلاً أساسياً في القضاء على الإرهاب, وباعتقادي أن معركة المحافظة هي آخر المعارك الكبرى وما سيبقى هو تفاصيل".

واعتبر المقداد ان "الإنجاز الكبير الذي حققه الجيش السوري في حلب، وحالياً في دير الزور هو سياق إلى ما يتطلع إليه الشعب السوري، وما يجري هو انتصار كبير للجيش يقربنا من "الانتصار النهائي".

ويواصل الجيش النظامي عملياته العسكرية ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش), في دير الزور, حيث كسر  حصار "داعش" لثلاث سنوات للمدينة, كما فك الحصار عن مطار دير الزور العسكري.

واتهم المقداد الامريكان بمساعدة "داعش" من اجل الوصول الى دير الزور, مذكّراً بالضربة الأمريكية على جبل الثردة ضد الجيش السوري، مضيفاً أنه "بعد هذه الضربة دخل "داعش" جرى حصار المطار العسكري في دير الزور".

 كما اتهم المقداد القوات الأمريكية "بتدمير البنى التحتية في سوريا وتوجيه اعمالها لخدمة الإرهاب"، مطالبا اياها "بالرحيل ,وإلا فان سوريا ستتعامل معها "كقوة معادية".

ويسيطر تنظيم "داعش" على معظم مناطق ديرالزور، باستثناء أحياء في مركز المحافظة , ويواجه حملة لطرده من المنطقة، حيث تشن طائرات التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضربات جوية على مواقعه في المدينة، إضافة لضربات ومعارك الجيش النظامي المدعوم من روسيا.

ولفت المقداد الى أن "السعودية دفعت المليارات لحلف الإرهاب ضد سوريا، واتهام قطر بدعم الإرهاب من قبل السعودية صحيح، ولكن السعودية تتصدر دعم الإرهاب".

وعارض المقداد "وجود أي أجنبي على أرض سوريا, ووصفه بانه " غير مقبول"، مضيفاً أن من يريد أن يحارب الإرهاب عليه "التنسيق مع الجيش السوري", لافتاً إلى أن "كل المخططات ضد سوريا بدأت تتكشف أكثر فأكثر".

واردف المقداد ان "سوريا ستنتصر وسيرحل كل الأغبياء، ومن عمل لإسقاط الدولة السورية".

وتقاتل العديد من الدول في سوريا, حيث تساند روسيا وايران وعناصر "حزب الله" الجيش النظامي في حربه ضد المعارضة السورية, في وقت يشن التحالف الدولي عمليات عسكرية ضد "داعش", كما نشرت واشنطن عددا من مقاتليها في سوريا لدعم الاكراد في عملياتهم العسكرية, وسبق لتركيا أن شنت حملة عسكرية شمال سوريا للقضاء على المقاتلين الاكراد وتنظيم "داعش".

وتعارض مرارا السلطات السورية تدخل التحالف الدولي, بقيادة الولايات المتحدة الامريكية, في سوريا, وتعتبره غير شرعيا, متهما اياه بتدمير البنى التحتية وتسببه بقتل العديد من المدنيين.

سيريانيوز


2017-09-11 18:00:13
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق