syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مواصلا تقدمه.. النظامي يستعيد معابر جديدة مع الأردن بريف السويداء
الاخبار المحلية

واصل الجيش النظامي, يوم الأحد, تقدمه على حساب فصائل المعارضة, حيث تمكن من استعادة السيطرة على معابر جديدة مع الاردن بريف السويداء.


 

وذكرت مصادر مؤيدة, عبر صفحات التواصل الاجتماعي, ان الجيش النظامي يتابع  عملياته في ريف دمشق الجنوبي الشرقي وسيطر على 4 نقاط حدودية مع الأردن " 173، 174، 175، 176 .

وأضافت المصادر ان النظامي سيطر  على منطقة "رجم المطيطة" و"قبر الخطيب" قرب الحدود السورية -الأردنية واوقع قتلى وجرحى في صفوف المسلحين.

وفرض الجيش النظامي مؤخرا سيطرته على مقاطع كبيرة من الحدود السورية الأردنية ومناطق شاسعة من البادية بعد إلحاقه أضرارا كبيرا بداعش، كما سيطر في ريف السويداء، على كامل حدود المحافظة مع الأردن، فيما اتهمت بعض فصائل المعارضة فصيل "جيش العشائر" بترك نقاطه الحدودية للقوات الحكومية والانسحاب إلى داخل الأراضي الأردنية تلبية لطلب من عمان.

وتسعى قوات النظام للتقدم والتوسع في ريف السويداء الشرقي بمنطقة البادية ,على حساب فصائل المعارضة, وسط معارك تدور في المنطقة .

وشهدت المنطقة المذكورة في اب الماضي اشتباكات عنيفة بين الجيش النظامي وفصائل معارضة للسيطرة على المخافر الحدودية مع الاردن.

وتقاتل 5 فصائل تابعة للجيش الحر في البادية السورية، وهي "جيش أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبد" و"لواء شهداء القريتين"، إضافة إلى "جيش مغاوير الثورة" و"جيش أحرار العشائر".

وتحدثت انباء في وقت سابق ان قوات فصيل "أحمد العبدو" بدأت الانسحاب من البادية باتجاه الأراضي الأردنية قبيل تسليم المنطقة للجيش النظامي بضمانات روسية أردنية، مشيرة في الوقت نفسه أن فصيل "جيش أسود الشرقية" سيتبع عناصر "أحمد العبدو" قريبا بالانسحاب.

لكن  المكتب الإعلامي "لاسود الشرقية" قالت أن "جيش "أسود الشرقية"، وكذلك قوات (أحمد العبدو) لم ولن يوافقا على الانسحاب من المنطقة.

ويشهد الجنوب السوري والبادية السورية القريبين من الحدود الأردنية والعراقية، معارك بين فصائل المعارضة وقوات النظام ، حيث تستهدف الاخيرة التمهيد للاقتراب من معبر التنف على الحدود العراقية، ومعبر نصيب على الحدود الاردنية والذي ما زالت بعيدة عنه.

ويرتبط الأردن وسوريا بمعبرين حدوديين هما "نصيب-جابر" و"درعا-الرمثا" ، وقد سيطرت المعارضة السورية على معبر درعا قبل ثلاثة اعوام.

وجرى التوصل لاتفاق على هامش قمة العشرين في هامبورغ,  بين الأردن وروسيا والولايات المتحدة  على ترتيبات لدعم وقف إطلاق النار في جنوب غرب سوريا تشمل: درعا، القنيطرة والسويداء, بدءا من 9 تموز.

ونشرت روسيا في منطقة تخفيف التوتر الجنوبية، التي تشمل محافظات درعا والقنيطرة والسويداء، نقطة تفتيش ومراكز مراقبة، في خطوة من شأنها الإسهام في ضمان الالتزام بنظام وقف إطلاق النار هناك, على حد تعبيرها.

سيريانيوز

 

 

 


2017-09-10 17:01:34
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق