syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
التحالف : قوات النظام مرت قرب حافلات "داعش" شرق الصحراء دون مهاجمتها
الاخبار المحلية

كشف التحالف الدولي أن قوات النظام السوري مرت، الجمعة، قرب 11 حافلة تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش), القادمة من القلمون, دون التعرض لها, محملا السلطات السورية مسؤولية الحافلات والمسافرين.


وقال بيان للتحالف، نشرته وكالة (الأناضول) التركية ، أنه "في الساعة 7 من صباح الجمعة، مرت قوات النظام السوري بالقرب من الحافلات الـ 11 التابعة لداعش، شرقي الصحراء السورية ".

ولفت البيان إلى أن التحالف الدولي "ألقى بمسؤولية الحافلات والمسافرين على النظام السوري، الذي قام منذ البداية في 29 آب الماضي، بالتعاون مع "حزب الله" اللبناني، بعقد اتفاق مع "داعش"، على نقل مسلحي التنظيم إلى العراق".

وأضاف أن "تجاوز قوات النظام القافلة دون التعرض لها, يؤكد استمرار مسؤولية النظام عن الحافلات والمسلحين، ولكن كما هو معهود، فإننا سنفعل أقصى ما بوسعنا لضمان عدم تقدم أيٍ من مسلحي داعش، باتجاه حدود شركائنا العراقيين ".

وأشار البيان، إلى أن "طائرة التحالف التي تراقب الحافلات الـ 11، اضطرت إلى الانسحاب من المنطقة بناء على طلب من روسيا، التي كانت تهاجم منطقة دير الزور، وتنفيذاً لاتفاق مبرم بين موسكو وواشنطن قبل عامين، يحدد حركة الطائرات لتجنب اصطدامها فوق الأراضي السورية ".

وكان المتحدث باسم التحالف الدولي رايان ديلون، نفى سابقا أن يكون التحالف سمح لداعش بالهروب إلى مدينة دير الزور، عبر قافلة عبرت الحدود اللبنانية باتجاه الحدود السورية العراقية في 29 آب الماضي , لافتا الى ان التحالف راقب القافلة، ودمر40 آلية وقتل 85 مقاتل داعشي حاولوا الالتحاق بها.

وسبق ان اعلن التحالف منذ ايام بان قافلة "داعش" انقسمت إلى مجموعتين إذ بقيت مجموعة من الحافلات في الصحراء في حين عادت مجموعة أخرى إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة..

واتهم مؤخرا"حزب الله" طائرات حربية أمريكية بمنع القافلة من التحرك باتجاه وجهتها في منطقة تسيطر عليها "الدولة الإسلامية" بالاضفة لمنع وصول أي مساعدات إلى الحافلات التي يوجد بين ركابها مسنون ومصابون ونساء حوامل.

وغادر تنظيم "داعش" وعائلاتهم منطقة القلمون أواخر آب الماضي،  باتجاه دير الزور, بمقتضى اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه مع "حزب الله", عقب  12 يوما من القصف والعمليات القتالية .

ولقي الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحزب وتنظيم "داعش" اعتراض العراق، خاصة وأنه سيتم نقل مسلحي التنظيم إلى مناطق قريبة من الحدود مع العراق, كما عبرت أطراف كردية وأيضا الولايات المتحدة الأميركية عن رفضها لنقل مسلحي داعش إلى الحدود العراقية.

سيريانيوز

 


2017-09-09 11:48:57
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق