syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لافروف يعتزم زيارة السعودية والأردن.. والوضع في سورية على اجندة البحث
الاخبار السياسية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة، أن الوزير سيرغي لافروف سيزور بين 9 و11 ايلول الجاري كل من السعودية والأردن لبحث التعاون الثنائي والوضع في سوريا والأزمة حول قطر.


 

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي إن "وزير الخارجية الروسي سيلتقي في جدة مع الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ونظيره السعودي عادل الجبير، ومن ثم يتوجه إلى عمان حيث سيجري مباحثات مع الملك الأردني عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي".

 

واوضحت زاخاروفا أن "مباحثات الوزير لافروف في السعودية والأردن ستتركز على تسوية الأزمات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لا سيما الوضع في سوريا وإقامة مناطق تخفيف التوتر في هذا البلد في إطار عملية أستانا، إضافة إلى الجهود الرامية إلى تشكيل وفد موحد للمعارضة السورية إلى المفاوضات مع الحكومة السورية في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة".

وكانت الدول الضامنة اتفقت في أيار الماضي, من حيث المبدأ على إقامة 4 مناطق لتخفيف التوتر في سوريا في إدلب، والغوطة الشرقية بريف دمشق، وحمص، وفي جنوب سوريا, وحتى الآن اكتملت عملية تشكيل المناطق الثلاث في ريفي القنيطرة ودرعا، وفي الغوطة الشرقية، وفي حمص.

ومن المقرر ان تعقد محادثات أستانا بشأن سوريا منتصف ايلول المقبل, يليها مفاوضات جنيف في تشرين الاول, بحسب ماعلنه دي ميستورا.

واردفت المتحدثة  إلى أن "مباحثات لافروف ستتناول كذلك الخلافات الموجودة بين دولة قطر وعدد من دول المنطقة"، مؤكدة أن "موسكو لا تزال تدعو الدول المعنية إلى تجاوز خلافاتها من خلال المفاوضات وإيجاد حلول وسط تسمح بإعادة العلاقات بين هذه الدول إلى مجراها الطبيعي وتأمين وحدتها في مواجهة العديد من التحديات المعاصرة".

 

واشارت زاخاروفا  ان بلادها " دعم موسكو لجهود دولة الكويت والأمير صباح الأحمد الصباح للتوسط بين جانبي هذه الأزمة"، لافتة أن" مباحثات لافروف خلال زيارته إلى السعودية والأردن ستتناول كذلك التطورات في اليمن والعراق وليبيا وقضية التسوية الفلسطينية الإسرائيلية."

وكانت قطر اعلنت في حزيران الماضي عن قيام الكويت بوساطة لتسوية الأزمة الدبلوماسية بين الدوحة والدول العربية, رافضة الرد على الإجراءات التي اتخذتها الدول العربية, في وقت حددت الإمارات شروطها لحل هذه الخلافات.

 

ويذكر الى ان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان آل سعود زار موسكو في ايار الماضي،في موسكو أن روسيا والسعودية تعملان معا للتوصل لحل الأزمة السورية.

كما تأتي هذه الزيارة بعد اعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يوم الخميس عن استعداده للوساطة من أجل حل الأزمة بين قطر وجيرانها في الخليج خلال لقائه مع امير الكويت.

 

سيريانيوز


2017-09-08 16:09:12
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق