syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
روسيا تنشر فيديو لتفتيش مبنى قنصليتها في سان فرانسيسكو.. وأمريكا ترد بأنها زيارة تفقدية
أخبار العالم

نشرت وزارة الخارجية الروسية، مساء السبت، مقاطع فيديو لعملية تفتيش مبنى القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، الأمر الذي قالت واشنطن إنه زيارات تفقدية لتأمين سلامة المباني.


وذكرت الخارجية الروسية على صفحتها الرسمية في "فيسبوك"، أن وزارة الخارجية الروسية ستنشر صورا ومقاطع فيديو تثبت تصرفات غير مشروعة من جانب السلطات الأمريكية التي "اقتحم موظفوها مواقع دبلوماسية روسية منتهكة القانون الدولي وقوانينها الخاصة" وأجروا عمليات تفتيش هناك.

وأضافت الوزارة ""نبدأ (النشر) بمواد من القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، حيث يقوم مكتب التحقيقات الفدرالي بإجراء تفتيش".

وكانت وزارة الخارجية الروسية، كشفت يوم الجمعة، أن الأجهزة الأمنية الخاصة الأمريكية تعتزم إجراء تفتيش مبنى القنصلية العامة في سان فرانسيسكو يوم السبت بما في ذلك شقق موظفي السفارة.

من جانبه، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية لوكالة "نوفوستي" ان " موظفون في السفارة الروسية برفقة مسؤولين في الخارجية الأمريكية، قاموا بجولات في ثلاثة مبان بسان فرانسيسكو ونيويورك وواشنطن، مطلوب من الجانب الروسي إغلاقها".

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف اسمه، "جرت هذه الجولات التفقدية بهدف ضمان أمن المباني وحمايتها، والتأكد من أن الحكومة الروسية أتمت إخلاءها".

ووفقا للمسؤول، فإن بلاده تراعي كافة أحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقانون الأمريكي والاتفاقات الثنائية، فيما يتعلق بتصرفاتها هذه، وطلبها من روسيا إخلاء هذه الممتلكات الدبلوماسية.

كما نفى المسؤول ما أعلنته موسكو عن تهديد السلطات الأمريكية بكسر أبواب البعثات الروسية ودخولها عنوة.

وكانت وزارة الخارجية الروسية استدعت دبلوماسيا أمريكيا في موسكو لتسليمه مذكرة احتجاج على خطط السلطات الأمريكية تفتيش البعثة التجارية الروسية في واشنطن والتي من المقرر أن تغلق أبوابها قريبا.

وكانت واشنطن طلبت من روسيا إغلاق قنصليتها في مدينة سان فرانسيسكو وملحقتين دبلوماسيتين في نيويورك وواشنطن.

وجاءت هذه الخطوة في أعقاب طلب موسكو من واشنطن تخفيض موظفيها في روسيا بـ755 موظفا في تموز .

سيريانيوز


2017-09-03 12:00:09
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق