syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مصدر عسكري لبناني: لم نتعاون مع الجيش السوري لقتال "داعش"
الاخبار المحلية

قال مصدر عسكري لبناني، يوم السبت، إن الجيش اللبناني لن يتعاون مع الجيش السوري لقتال تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في منطقة على الحدود بين البلدين.


ونقلت وكالة (رويترز) عن المصدر قوله إن "الجيش اللبناني لديه من القدرة العسكرية ما يمكنه من مواجهة التنظيم وهزيمته دون أي دعم إقليمي أو دولي"، مضيفاً أن وجود مقاتلي داعش وجبهة النصرة في جيوب على الحدود اللبنانية هو أكبر التداعيات العسكرية على البلاد من الحرب الأهلية السورية".

وكان الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله قال يوم الجمعة، إن الهجوم على متشددي الدولة الإسلامية في المنطقة الحدودية سيبدأ خلال أيام.

وأضاف المصدر أن "الجيش اللبناني سيهاجم "داعش" من الجانب اللبناني للحدود بينما سيهاجمها حزب الله والجيش السوري في نفس الوقت من الجانب السوري".

وكانت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية نقلت يوم السبت، عن مصادر بحدوث تنسيق عسكري مباشر بين الجيشين اللبناني والسوري فيما يخص الهجوم المقبل على الدولة الإسلامية

ونوه المصدر العسكري أن "الجيش اللبناني يهاجم داعش منذ فترة بمنعها من توسيع نطاق انتشارها وقطع طرق إمدادها".

من جهتها، أشارت الوكالة الوطنية للإعلام ووحدة الإعلام الحربي لحزب الله يوم السبت، إن الجيش اللبناني قصف مواقع تابعة للدولة الإسلامية في منطقتي راس بعلبك والقاع في شمال شرق لبنان.

ويقاتل عناصر من "حزب الله" إلى جانب الجيش النظامي ضد مسلحي المعارضة، في ظل دعوات المعارضة السورية وسياسيين لبنانيين معارضين للنظام السوري ودول عدة، "حزب الله" للانسحاب من سوريا, في وقت أكد أمينه العام حسن نصر الله أن عناصر حزبه ستبقى بسوريا ما دام الوضع يتطلب ذلك، مجددا تأكيده أن وجودهم في سوريا هو بهدف "الدفاع عن لبنان وسوريا وفلسطين والمقاومة بمواجهة كل الأخطار التي تشكلها الهجمة عليها"، لافتا إلى أنه يقاتل "تكفيريين" في سوريا


2017-08-05 20:29:34
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
تدخل حزب حسن في سوريا أضاع فيها لبنان 2017-08-06 12:56:09
من أدخله الى المستنقع السوري دمر االشيعة
هذا صحيح ولكن لن يستمر وسينتهي بصراع شيعي مسيحي , الحريري أضاع المساعدات والهبات على المسيحين والعلويين والدروز والشيعة والشيوعين وماتبقى توزع على السنة ولم تكن تقدم لدعم مشاريع أنمائية بل طرابلس ومناطق السنة مهملة جدا" بالخدمات , الحريري كان يبحث على أرضاء جميع الطوائف وتصريحاته أنه لكل لبنان بينما الجميع كانو يساعدوا طوائفهم ؟؟تم أستغلال الحريري والشيعة بوأدخالهم بصراع وهمي بين عون وجعجع , وحين ضعف الطرفين أعلن عون وجعجع تحالفهم وتم ترشيح عون لأستكمال سيطرة المسيحين , لبنان هاد الى م
سوريا