syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مسؤول اماراتي: قطر ودولة أخرى تسببتا بإفلاس المعارضة السورية
الاخبار المحلية

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، إن جهات كثيرة في الغرب تعتبر المعارضة السورية مفسلة، وربط ذلك بأنشطة هدامة لقطر و"دولة أخرى".
 







واضاف قرقاش خلال حديثه في مؤسسة "تشاتام هاوس" بالعاصمة البريطانية، إن الإمارات حذرت "خلال مختلف الحوارات" من أن ما تقوم به قطر و"دولة أخرى" في سوريا، يعد أمرا هداما بالنسبة للمعارضة", مضيفا أن "الثورة السورية بدأت عمليا كتحشد سلمي ضد النظام الوحشي".

وربط المسؤول الاماراتي تحول المعارضة نحو التطرف بـ "جهود دؤوبة" بذلها القطريون والأتراك لضمان سيطرة الإخوان المسلمين على المعارضة.

وتابع أنه عندما لم تأت هذه الجهود بالنتيجة المرجوة، "رأينا دورا كبيرا للقطريين في دفع المعارضة نحو التطرف".

وتدعم قطر وتركيا ماليا وسياسيا اطيافا من المعارضة السورية وخاصة جماعة الاخوان المسلمين, في حين يحمل النظام قطر بالتامر عليه.

وأكد قرقاش أنه تم توثيق كل ذلك، فيما كانت الدوحة تبرر موقفها آنذاك بكون مقاتلي تنظيم "جبهة النصرة" الأفضل على ميدان القتال، وباستحالة تحقيق الانتصار، إلا عبر هؤلاء المقاتلين المتطرفين، ودعت إلى التعامل مع الطابع المتطرف لهذه القوات ونزعاتها الجهادية في وقت لاحق".

واستطرد قائلا: "النتيجة كانت أن العديد من الأصوات الليبيرالية ، العلمانية، والشريفة، العقلانية والإسلامية المعتدلة، في سوريا أصبحت مهمشة", مضيفا " يعتبر الكثيرون في الغرب وفي الأماكن الأخرى، أن المعارضة أصبحت مفلسة، والنظام أصبح مفلسا".

وذكر قرقاش في هذا الخصوص كلام الرئيس الأمريكي الذي قال "لا يمكنك أن تطعم الوحش"، واعتبر أن المعارضة السورية تحولت إلى مثل هذا الوحش.

ولفت الوزير الإماراتي إلى أن التمويل القطري أدى في نهاية المطاف، إلى إحباط الجهود لدعم لدعم المعارضة السورية المعتدلة، معتبرا أن هؤلاء المعارضين المعتدلين وجدوا أنفسهم "بين الشيطان والبحر الأزرق العميق (في إشارة، كما يبدو إلى فيلم أمريكي عن أسماك قرش وحشية وعاقلة) – أي بين وحشية الأسد وبربرية داعش".

يشار الى ان العلاقات القطرية الاماراتية توترت بعد تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد نشرت في أيار عبرت عن إشادته بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) وأن إيران "قوة إسلامية". وردا على ذلك قطعت السعودية والإمارات ومصر والبحرين العلاقات الدبلوماسية وروابط النقل مع قطر في الخامس من يونيو حزيران متهمة إياها بدعم الإرهاب.



سيريانيوز


2017-07-17 16:57:43
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق