syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ايران تقول ان وجودها في سوريا ليس رهنا بموافقة أطراف إقليمية
الاخبار السياسية

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية، حسين جابري أنصاري، يوم السبت، أن وجود القوات الإيرانية في سوريا جاء بدعوة من الحكومة السورية, وليس رهنا بموافقة أي طرف من الأطراف الإقليمية أو الدولية








وشدد الأنصاري، خلال لقائه بالمبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف، على أن الاتفاقات بين إيران وسوريا ليست رهنا بموافقة أي طرف من الأطراف الإقليمية أو الدولية.



وأضاف الانصاري أن إيران لم ولن ترغب، من حيث المبدأ، في التدخل بشكل واسع في الأزمة السورية، مضيفا أن طهران أقامت تواجدها في سوريا بشكل محدود ودقيق ووفقا لدعوة من الحكومة السورية وبالاتفاق معها", مشيرا إلى أن "الهدف من التواجد الإيراني هو إعادة الاستقرار والهدوء إلى سوريا وإنهاء الأزمة هناك في أسرع وقت ممكن".



وتعتبر وإيران أبرز داعمي النظام السوري، حيث تدعم طهران مجموعات تقاتل إلى جانب الجيش النظامي في مختلف المناطق، فضلاً عن تقديمها الدعم الاقتصادي والسياسي للنظام السوري.



وتواجه إيران اتهامات من قبل المعارضة السورية ودول عربية وغربية بتأجيج الصراع في سوريا من خلال دعم سوريا عسكريا.



سيريانيوز


2017-07-15 23:26:02
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
ياعرب ياسورين أستفيقوا 2017-07-18 11:51:18
توحدوا ضد من دمر بلدكم لأنه يراكم أقل منه
ثارت كتابات عنصرية على واجهة محل تجاري في مدينة "مشهد"، شمال شرق #إيران، استياء واسعاً، حيث يتوافد على المدينة خليجيون لزيارة ضريح الإمام الرضا، ثامن أئمة الشيعة. وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر ورقة باللغة الفارسية والعربية والإنجليزية معلقة على واجهة أحد متاجر بيع لعب الأطفال، كتب عليها "ممنوع دخول الأعراب". يذكر أن العرب السنة الخليجيين والعراقيين لا يزورون مدينة مشهد، وأن الأغلبية المطلقة من زائري هذه المدينة هم من الشيعة العرب الخليجيين والعراقيين واللبنانيين، الأ
سوريا
أنشاء الله سينتهي الكابوس السوري 2017-07-18 11:29:08
وسترحل أيرن مع مرتزقتها عن سوريا والعراق
بقاء نظام أيران الأرهابي مرتبط بالتمويل القادم من حمدين قطر ,قطر تقوم بغسيل الأموال الأيرانية على أعين الأشهاد وتخرق المقاطعة الغربية والأمريكية لأيران وقامت كوسيط لمصلحة أيران وهي تمول جميع مؤامرته وتدخلاته أنتهى التمويل بعد اليقظة الرباعية التي فضحت المخطط وضعت اليد على الممول والمتعهدللفوضى الخلاقة في المنطقة ولن يستطيع المخططون الأستمرار و أكمال المخطط بغياب التمويل السخي القطري لأن الدول المستفيدة لديها أجهزة رقابة وتخاف من المحاسبة في تمويل الأرهاب,
سوريا