syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لافروف يرحب بتغير موقف منصة الرياض ويعرض الدعم الجوي على المعارضة لمحاربة الإرهاب
الاخبار المحلية

قال وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف يوم الاثنين، إن موسكو ترحب  بجهود منصات "موسكو" و"القاهرة" و"الرياض" للتوصل إلى مواقف موحدة خلال مفاوضات جنيف السلمية مع النظام، فيما أكد أن القوات الجوية الروسية ستدعم الجهود المشتركة للنظام والمعارضة في محاربة الإرهاب.


وقال لافروف، خلال مؤتمر صحفي، إن "الهيئة العليا للمفاوضات سبق أن اعتبرت العمل مع المعارضين الذين يمثلون منصتي موسكو والقاهرة أمرا لا يليق بها. ونرحب الآن بحماسة بالموقف الجديد".

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض) وافقت على المشاركة في المشاورات الفنية التي أجراها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا قبيل الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف بجانب منصتي "موسكو" و"القاهرة".

وأضاف لافروف "يمثل ذلك نقلة نوعية كبيرة في مقاربة الهيئة العليا حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي".

وتابع أن هناك تحسنا "حتى ولو كان ضئيلا" في مواقف المشاركين في مفاوضات جنيف.

وكانت الجولة السادسة من الحوار السوري فى جنيف اختتمت  فى التاسع عشر من أيار الماضي، وعقد خلالها الجعفري عددا من جلسات المحادثات مع المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دى ميستورا تركزت حول اجتماعات الخبراء دون التطرق إلى أي سلة من السلال الأربع التي تم البحث فيها في جولات سابقة.

وعن الوضع الميداني في سوريا، أوضح لافروف أن روسيا "ستدعم وبفضل وجودها العسكري وعن طريق قواتها الجوية الفضائية، الجهود المشتركة للنظام والمعارضة لمحاربة الجماعات الإرهابية.

وفي سياق متصل، أ شار لافروف إلى أن روسيا والولايات المتحدة تواصلان جهودهما لتوضيح تفاصيل نظام الهدنة في مناطق تخفيف التوتر جنوبي سوريا – في أرياف درعا والقنيطرة والسويداء.

وأوضح أن الدول الثلاث اتفقت على الاعتماد على مركز رقابة يتم إنشاؤه في عمان، لتنسيق كافة تفاصيل نظام الهدنة، مؤكدا أن هذا المركز سيقيم اتصالات مباشرة مع فصائل المعارضة المسلحة والقوات النظامية.

ودخل يوم الاحد، اتفاق وقف اطلاق النار جنوب سورية حيز التنفيذ والذي اتفق عليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والامريكي دونالد ترامب.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية, الجمعة, ان اتفاق الهدنة في جنوب سوريا, والذي توصلت إليه أمريكا وروسيا والأردن, "خطوة أولى لتهدئة أوسع", مشيرة الى جدية موسكو في تحقيق هذا الاتفاق.

وكانت القيادة العامة للجيش النظامي اعلنت الاثنين الماضي عن وقف الأعمال القتالية في المنطقة الجنوبية درعا-القنيطرة-السويداء اعتباراً من الساعة 00ر12 يوم 2-7-2017 م حتى الساعة 00ر00 يوم 6-7-2017م, ثم قامت بتمديد وقف الاعمال القتالية حتى نهاية يوم السبت.


2017-07-10 17:03:52
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق