syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
معلنا انتهاء جنيف 6.. دي ميستورا: المفاوضات لا تهدف لصياغة دستور ولكنها تمهد الأرضية له
الاخبار السياسية

"الجولة القادمة ستعقد في حزيران المقبل.. وسأطلع مجلس الأمن على نتائج "جنيف - 6" الأسبوع المقبل"

اعلن المبعوث الاممي الى سورية ستافان دي ميستورا, يوم الجمعة, انتهاء مفاوضات جنيف 6 بشان الازمة السورية, مشيرا الى ان هذه المفاوضات لا تهدف لصياغة دستور ولكنها تمهد الأرضية له.








واضاف دي مستورا، في مؤتمر صحافي في ختام مفاوضات جنيف 6، "أخذنا وقتا طويلا في مناقشة ورقة الانتقال السياسي في سوريا"، لافتا الى ان "المفاوضات لا تهدف لصياغة دستور ولكن تمهيد الأرضية له".

واقترح دي ميستورا، على المشاركين في المحادثات السورية في جنيف، إنشاء "آلية استشارية تقنية بشأن المسائل الدستورية والقانونية", حيث تهدف الى دعم العملية (التفاوضية) السورية – السورية، تحت إشراف الأمم المتحدة، وستقوم بوظيفتها في جنيف، بما في ذلك خارج مواعيد المفاوضات..

وتابع دي ميستورا ان "هذه الجولة نجحت في التركيز على العملية السياسية مع الحفاظ على السلال الـ4", مشيرا الى إن "الجولة القادمة من العملية التفاوضية في جنيف ستعقد في يحزيران المقبل", وذلك من دون تحديد الموعد الدقيق، الا انه لفت الى ان ذلك "يتوقف على عوامل عدة".

وارد فدي ميستورا ان "اجتماعا ثلاثيا بناء ومناسبا جدا مع ممثلين عن الولايات المتحدة وروسيا"، موضحا أن هذه المحادثات تناولت بحث "المفاوضات بين الأطراف السورية ومسائل أخرى".

وشدد دي ميستورا أن الاجتماعات الجارية في المدينة السويسرية على مستوى الخبراء تم إطلاقها كوسيلة لتسهيل الانتقال إلى المفاوضات المباشرة.

كما أشار دي ميستورا إلى انه "سيحدد النتائج الملموسة لجنيف-6 في إطار اجتماع معني لمجلس الأمن الدولي خلال الأسبوع القادم".

واضح المبعوث الاممي أن "كلا من منصتي موسكو والقاهرة لم تشاركا في أعمال الاجتماعات الفنية حول القضايا الدستورية مع وفد الهيئة العليا للمفاوضات، متعهدا بمواصلة بذل الجهود لتغيير هذا الوضع".

وانطلقت ممفاوضات جنيف 6 في 16 الجاري واستمرت لمدة 3 ايام, حيث شهدت اطلاق الية تشاورية بشان القضايا الدستورية والقانونية.

وكانت الجولة 5 من المفاوضات انتهت فى ال31 من اذار الماضي وقدم خلالها وفد النظام على مدى ثمانية أيام أوراقا عديدة للمبعوث الخاص كانت أولاها ورقة تتعلق بمكافحة الارهاب وورقة مبادئ عامة للحل السياسي في سوريا.



يشار الى ان جولات جنيف الستة ناقشت, 4 سلات وهي الحكم الانتقالي، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب. في ظل خلافات بين المشاركين حول اولوية المواضيع, حيث يشدد وفد النظام على اولوية مناقشة ملف مكافحة الارهاب, في حين تشدد المعارضة على بحث مسالة الاسد والانتقال السياسي.



سيريانيوز


2017-05-19 20:32:24
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق