syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
روما يسقط يوفنتوس بثلاثية ويؤجل تتويجه بلقب الدوري الايطالي
اخبار الرياضة

رفض روما أن يعود يوفنتوس من العاصمة وهو متوج باللقب فأسقطه بالفوز عليه 3-1 الأحد في المرحلة السادسة والثلاثين على الملعب الأولمبي في العاصمة.


واكتسبت المواجهة أهمية بالغة بالنسبة إلى الفريقين، لأنّ روما يتصارع مع نابولي على المركز الثاني المؤهل مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا، بينما كان يوفنتوس في حاجة إلى نقطة التعادل من أجل حسم اللقب والتفرغ بعدها لنهائي مسابقتي الكأس ودوري الأبطال.

وبدأ يوفنتوس مواجهته مع روما، بشكل مثالي لأنّه كان البادئ بالتسجيل لكن فريق المدرب لوتشيانو سباليتي انتفض ورد بثلاثة أهداف، ملحقاً بفريق "السيدة العجوز" هزيمته الأولى منذ الخسارة أمام فيورنتينا (1-2) في 15 كانون الثاني.

وتأجل حسم اللقب بالنسبة ليوفنتوس إلى المرحلة المقبلة قبل الأخيرة حيث يلتقي كروتوني على أرضه الأحد المقبل، لكن عليه أولاً زيارة الملعب الأولمبي مجدداً الأربعاء لمحاولة الفوز مرة أخرى بلقب مسابقة الكأس المحلية حيث سيتواجه مع قطب العاصمة الآخر لاتسيو الذي أقصى جاره في نصف نهائي المسابقة.

أما بالنسبة لروما الذي ألحق بيوفنتوس هزيمته الخامسة هذا الموسم وحرمه من العودة إلى سكة الانتصارات (تعادل في المرحلتين السابقتين مع أتالانتا وجاره تورينو)، فحافظ على المركز الثاني الذي انتزعه منه نابولي مؤقتاً بفوزه الكاسح على مضيفه تورينو 5-صفر.

وافتتح يوفنتوس التسجيل بعد لعبة ثلاثية بدأ ستورارو بتمريرة طولية متقنة إلى هيغواين الذي حضرها لليمينا، فتابعها الأخير في الشباك (21)، لكن رد روما كان سريعاً، إذ أدرك التعادل في الدقيقة 25 اثر ركلة ركنية حولها اليوناني كوستاس مانولاس برأسه فصدها الحارس جانلويجي بوفون، لكن الكرة سقطت أمام القائد دانييلي دي روسي الذي سدد أولاً في بوفون ثم عادت إليه مجدداً فتابعها عند القائم الأيسر في سقف الشباك.

ومع بداية الشوط الثاني، وجد يوفنتوس نفسه متخلفاً في الدقيقة 56 عندما انطلق روما بهجمة سريعة وصلت على إثرها الكرة إلى ستيفان الشعراوي على الجهة اليسرى، فتقدم بها قبل أن يسددها أرضية قوسية، فارتدت من القائم الأيسر وإلى شباك بوفون الذي كان يخوض مباراته الـ450 في الدوري بقميص "السيدة العجوز".

وحاول أليغري تدارك الموقف، فزج بالمتألق البرازيلي داني الفيش بدلاً من ليخشتاينر (64)، لكن ظهير برشلونة الإسباني السابق لعب دوراً أساسياً في الهدف الثالث لروما بعدما أفشل التسلل الذي طبقه خط دفاعه إثر تمريرة من المصري محمد صلاح ومنح البلجيكي راديا ناينغولان فرصة مواجهة المرمى قبل تسديده كرة صاروخية في شباك بوفون من زاوية ضيقة (65).

وسعى يوفنتوس جاهداً في الدقائق الأخيرة للوصول إلى الشباك لكنه لم يوفق في مسعاه، لتنتهي المواجهة لمصلحة فريق العاصمة، ليستعيد بذلك فارق النقطة عن ملاحقه نابولي.

سيريانيوز

2017-05-15 00:43:14
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق