syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
اعتقال 3 سوريين بتهم "الاغتصاب وتسهيل الدعارة" لفتاتين قاصرتين في لبنان
الحوادث

ألقت السلطات اللبنانية القبض على ثلاثة سوريين بتهم تتعلق بالاعتداء الجنسي "زنى المحرمات" و تسهيل الدعارة لفتاتين قاصرتين في طرابلس بلبنان.


وأفاد بلاغ صادرعن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي , نشرته "الوكالة الوطنية", مفاده أنه "بتاريخ 26/4/2017 تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، خبرا حول قيام والد, يدعى (ز. ز.) مقيم في محيط القبة طرابلس, بتسويق الدعارة لابنتيه القاصرتين, والتسعيرة 50 ألف ليرة لبنانية, حيث يقوم الاب باغتصاب القاصرتين ويسوِّق الدعارة مقابل اكتساب المال".

وأضاف البلاغ أن "الجهات المختصة قامت بإحضار الأب وشقيقه وابنه وابنتيه القاصرتين مواليد عام 2001 و2006، وهم:الأب: ز. ز (1971، سوري)، الإبن: س. ز (1999، سوري)، العم: ف. ز (2001، سوري).

وأقر الأب, خلال التحقيق, بممارسة "الفحشاء مع ابنته الكبرى منذ عدة سنوات, وأن خالها ي. ح (مواليد عام 1991، لبناني) قد اغتصبها قبله، إنما أنكر تسهيل الدعارة لها", وفقا للبلاغ.

واعترف خالها "بإقدامه على التعدي جنسيا على ابنة أخته عام 2010 تحت تأثير المخدرات", كما اكد الابن خلال افادته ممارسة والده المجامعة مع شقيقته، في حين أنكر قيامه بمساعدة والده بجلب الزبائن لها", بحسب البلاغ.

وأشار إلى أن العم الذي كان موجودا في المنزل بثيابه الداخلية، "نفى خلال التحقيق أي تورط له مع شقيقه", معللاً لباسه "بداعي المرض".

ولفت البلاغ أنه باستماع الفتاتين القاصرتين بحضور مندوبة الأحداث، أفادت الأولى بأن "والدها يقوم باغتصابها يوميا".

وتم توقيف، بناء لإشارة القضاء المختص الأب بجرائم "الاعتداء الجنسي وفعل منافي للحشمة مع ابنته القاصر، تسهيل دعارة وممارسة شعوذة", وتم ضبط "كتب مستخدمة لهذه الغاية" , كما تم توقيف الخال بجرم "الاعتداء الجنسي وفعل منافي للحشمة وتعاطي مخدرات"، فيما تم توقيف الأخ بجرم "تسهيل دعارة", وفقاً لما ذكره البلاغ الأمني.

ويأتي ذلك عقب إلقاء القوات الأمنية اللبنانية, القبض على رجل لبناني في الستينات من عمره بتهمة "اغتصاب" فتاتين سوريتين داخل محل لبيع الورود شمال طرابلس.

وتكشف وسائل الإعلام اللبنانية من وقت لآخر عن حوادث اغتصاب جديدة للاجئات سوريات هربن من الحرب الدائرة في سوريا إلى لبنان, في حين لايزال الغموض يكتنف الأعداد الحقيقة للاجئات بمختلف الأعمار اللواتي يتعرضن لجرائم.

سيريانيوز


 

2017-04-30 12:44:03
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق