syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بالأرقام.. دراسات أممية تظهر حجم الخسائر في سوريا بسبب الحرب
الاخبار الاقتصادية

أظهرت تقارير أممية حديثة أن خسائر الاقتصاد السوري خلال ست سنوات الحرب بلغت 259 مليار دولار أمريكي.


وجاء في تقارير أعدها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، والهيئة العليا لشؤون اللاجئين، ولجنة الأمم المتحدة للشؤون الاجتماعية والاقتصادية لغرب آسيا (إسكوا) أن خسائر الاقتصاد في سوريا بلغت 259 مليار دولار، بينما بلغ عدد الأشخاص الذين يفتقدون إلى الأمن الغذائي 7 مليون شخص.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

وكان الرئيس بشار الأسد توقع في آذار 2015 ان تصل قيمة الخسائر الاقتصادية جراء الحرب الى 200 مليار دولار.

وأضاف التقرير إن هناك 12.8 مليون شخص بحاجة لرعاية صحية، مع بلوغ عدد النازحين داخل البلاد لـ6.3 مليون نازح داخلي.

وذكر التقرير إن 2.9 مليون طفل ولد خلال الحرب، وهناك 1.75 مليون طفل بلا تعليم.

أما عن اللاجئين خارجاً، فقال التقرير إن هناك 1.2 مليون طالب لجوء في اوروبا، و4.958.737 لاجئ مسجل في الخارج.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" قالت قبل أيام إن نحو 2.3 مليون شخص فروا من البلاد، لكن الأكثر عرضة للخطر هم الـ 2.8 مليون شخص المحاصرين في مناطق التي يصعب الوصول إليها، بما في ذلك 280 ألف شخص يعيشون تحت الحصار.

واعتبر (يونيسيف) إن أطفال سوريا كانوا "في أسوأ ظروف ممكنة" في عام 2016، الذي شهد مقتل أكبر عدد من الأطفال بالمقارنة بأي عام آخر منذ بداية الحرب الأهلية.

وقدرت المنظمة إن 562 طفلا على الأقل قتلوا خلال العام الماضي، من بينهم 255 قتلوا في مدارسهم أو بالقرب منها، بزيادة بلغت 20 في المئة عن عدد الذين قتلوا خلال 2015.

ويشمل هذا العدد أولئك الذين جرى التحقق رسميا من مقتلهم، وهو ما يعني أن عدد الضحايا قد يكون أعلى بكثير، كما تعتقد المنظمة أن أكثر من 850 طفلا جُندوا للقتال.

وكانت دراسة أجراها مركز "فرونتيير إيكونوميكس" الأسترالي للاستشارات ومؤسسة "ورلد فيجن" الخيرية، كشفت في 2016 أن الخسائر الاقتصادية للحرب في سوريا تقدر بنحو 689 مليار دولار إذا توقف القتال ذات العام، وأنها قد تصل إلى 1.3 تريليون دولار إذا استمرت الحرب حتى عام 2020.

وأوضحت الدراسة، أن ما خسره اقتصاد سوريا فعليا بسبب الحرب بلغ حتى نشر الدراسة 275 مليار دولار. وبحسب الدراسة، فإن الحرب التي اندلعت في 2011، تسبب خسائر في النمو قدرها 4.5 مليارات دولار شهريا.

سيريانيوز


2017-03-16 21:08:53
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق