syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الوفد الروسي الى مفاوضات أستانا يعرض مقترحات جديدة حول الدستور السوري
الاخبار السياسية

 اعلن رئيس الوفد الروسي إلى مفاوضات أستانا ألكسندر لافرينتيف, يوم الثلاثاء, أن الجانب الروسي يعتزم عرض اقتراحاته الخاصة بوضع دستور سوري على هامش الجولة الحالية من المفاوضات السورية, منتقداَ في الوقت ذاته غياب وفد المعارضة السورية المسلحة عن اللقاء.


 

 

ونقلت وكالة "انترفاكس" عن لافرينتيف قوله "سنسلم اقتراحاتنا,إنها تتعلق بما في ذلك بإنشاء لجنة دستورية".

 

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا .


 

وكانت موسكو سلمت المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا مشروع الدستور السوري الجديد الذي أعدته بمشاركة خبراء عرب، ووزعته بين أعضاء وفد المعارضة في اجتماع أستانا السابق.

 

ويشار الى أن دي ميستورا اعتبر, يوم الجمعة, أنه لا يمكن إجراء انتخابات ووضع دستور جديد في سوريا في ظل وجود االنظام الحالي.

 

وأكد لافرينتيف أن "عملية أستانا تجري وتحرز تقدما نحو الأمام,ولا أريد أن أتحدث عن أي خطر حول إفشال المفاوضات,ويوجد لدينا ما نفعله , وهناك مسائل عديدة تتعلق بنظام وقف القتال وغيره من مسائل التسوية السورية".

 

وأعرب الدبلوماسي الروسي عن "أسفه بشأن عدم قدوم وفد المعارضة السورية إلى أستانا"، مشيرا إلى أن ذلك "لا يصب في مصلحة المعارضة السورية".

 

وأوضح لافرينتيف أن موسكو "لم تتلق أي توضيحات بشأن اعترا ضات المعارضة السورية المسلحة", معتبرا ذريعة "زيادة العنف" وهمية وعارية عن الصحة, والمعارضة السورية "لم تنتهز الفرصة في أستانا لعرض موقفها بشكل بناء".

 

جاء ذلك عقب وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أسباب رفض المعارضة السورية المسلحة المشاركة في لقاء أستانا-3  بأنها "غير مقنعة", مشيرا الى ان بلاه تتواصل مع القادة المعارضين الذين قاطعوا المحادثات.

 

وكان المتحدث باسم المعارضة أسامة أبو زيد أعلن, في وقت سابق من اليوم, أنهم اتخذوا "القرار النهائي", وهو "عدم الذهاب إلى مفاوضات أستانا نتيجة تقاعس روسيا عن إنهاء انتهاكات واسعة النطاق لاتفاق وقف إطلاق النار", مشيرا الى أنهم "أبلغوا تركيا بقرارهم".

 

من جهة أخرى، أكد رئيس الوفد الروسي أن إحدى المسائل المهمة المطروحة في الجولة الحالية في أستانا تتمثل في تحديد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في سوريا بشكل دقيق، مشيرا إلى أن الإيرانيين والأردنيين يؤيدون موقف موسكو في هذا المجال.

 

وانطلقت, في وقت سابق من اليوم, الجولة الثالثة من مفاوضات أستانا حول سوريا, بلقاءات تشاورية بين الوفود المشاركة, وسط تغيب وفد المعارضة.

 

ومن المقرر ان يتم بحث تثبت وقف اطلاق النار بسوريا بالاضافة لعدة مواضيع, بحسب مااعلنته الخارجية الكازاخية, فيما قال رئيس الوفد النظامي بشار الجعفري ان موضوع فصل المعارضة عن "الارهابيين" سيتصدر المفاوضات.

 

ويشار الى أن هذه المفاوضات هي الثالثة من نوعها التي تجرى في العاصمة الكازاخستانية , حيث استضافت أستانا اجتماعين حول سوريا, عقد الأول يومي ال 23 وال 24 من كانون الثاني الماضي, بين ممثلي أطراف الأزمة السورية، وبرعاية تركيا وروسيا وإيران, وصدر في ختامه بيان, أكد على عدة بنود ,اهمها تثبيت وقف اطلاق النار ورفض الحل العسكرية والبدء بالمفاوضات السورية, فيما عقد الاجتماع الثاني في 16 من الشهر الماضي , دون صدور أي بيان ختامي.

 

 

سيريانيوز


2017-03-14 16:17:25
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق