syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مفوض حقوق الانسان : سوريا أصبحت "غرفة تعذيب" ومكانا "للرعب الوحشي"
الاخبار المحلية

 دعت  مفوضية الامم المتحدة  لحقوق الانسان , يوم الثلاثاء، الى اطلاق سراح عشرات الآلاف من المحتجزين في السجون السورية، وتقديم "مرتكبي الجرائم" للمحاكمة, مطالباَ اطراف النزاع بوقف ارتكاب "انتهاكات" بحق المعتقلين.


 

 

ونقلت وكالة رويترز عن المفوض السامي لحقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة الأمير زيد بن رعد الحسين قوله, أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان, ان "سوريا أصبحت  كلها غرفة تعذيب ومكانا للرعب الوحشي والظلم المطلق."

 

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا .


 

وناشد الأمير زيد الأطراف المتحاربة "بوقف التعذيب والإعدامات واخلاء سبيل المعتقلين أو على الأقل توفر المعلومات الأساسية عنهم من أسماء المحتجزين وأماكن وجودهم ومكان دفن من توفوا منهم."

 

ويتهم نشطاء وعدة دول النظام السوري بارتكاب "اساليب وحشية" بحق المعتقلين لديه من "تعذيب وحرمان من الغذاء والأدوية والعلاج اللازم," الامر الذي يؤدي لحدوث "حالات وفاة او الاصابة بامراض مزمنة", فيما كشفت عدة منظمات معنية بحقوق الانسان  عن عثورها على وثائق ووسائل تعذيب في مراكز احتجاز تابعة  للنظام تشير لتعرض المعتقلين للتعذيب.

 

 وسبق ان دانت الامم المتحدة ارتكاب النظام لعمليات تعذيب بحق المعتقلين لديه, مشيرة الى ان انتهاكات الحكومة "تفوق بكثير" خروقات المعارضة.

 

وأشار زيد إلى أن "الصراع المستمر منذ ست سنوات بدأ عندما اعتقل مسؤولو الأمن مجموعة من الأطفال وعذبوهم بعد أن كتبوا شعارات مناهضة للحكومة على جدار مدرسة في مدينة درعا".

 

ونشر، مؤخران، تقرير لخبراء دوليين قالوا إنه "يوثق" أدلة لارتكاب النظام السوري "جرائم حرب"، من خلال صور سربها منشق في الشرطة العسكرية لجثث لآلاف السجناء  قضوا تحت التعذيب، فيما نفت وزارة العدل صحة ذلك التقرير.

 

وتقول مصادر معارضة أنه يقبع في سجون السلطات آلاف المعتقلين على خلفية الأزمة القائمة، والفترة التي سبقتها، دون معرفة معلومات عن أغلبهم.

 

سيريانيوز


2017-03-14 15:32:17
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق