syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
وزير خارجية كازاخستان: المعارضة السورية قلقة لعدم تطبيق اتفاقات استانا بالكامل
الاخبار السياسية

قال وزير خارجية كازاخستان كايرات عبدالرحمانوف، يوم الاثنين، إن المعارضة السورية عبرت عن قلقها لعدم الالتزام الكامل بشروط الهدنة.


ونقلت وسائل إعلام عن عبدالرحمنوف قوله "أجريت محادثات الاثنين مع ممثلي المعارضة السورية، وعبروا عن قلقهم من واقع أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها حول نظام الهدنة لم تنفذ كاملة حتى الآن، وهذا يشمل برأيهم تحرير الأسرى وتحديد المناطق التي يشملها نظام الهدنة".

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

ولفت وزير خارجية كازاخستان إلى إنه نقل هذا القلق إلى ممثلي الدول الراعية لمفاوضات أستانا.

وكان ممثلون عن هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، كشفوا في 17 شباط الماضي، أنه تم التوصل إلى آلية ناجحة لتنسيق تبادل السجناء والأسرى وجثامين القتلى بين أطراف النزاع السوري.

وأكد الوزير الكازاخستاني أن الأطراف المشاركة في مفاوضات التسوية السورية راضية عن لقاءات أستانا بقوله "عموما نتيجة زيارتي لجنيف ولقائي مع المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا أستطيع التأكيد أن معظم المشاركين في عملية التسوية راضون عن السير الناجح لعملية أستانا، ويشيرون إلى أن لقاء جنيف الأخير ما كان لينعقد لولا مفاوضات أستانا".

وذكّر عبدالرحمنوف، أن موعد اللقاء التفاوضي السوري السوري المقبل في أستانا هو 14 – 15 آذار، وهو الموعد الذي أعلن عنه في جنيف، منوها بأن الدول الراعية للمفاوضات تحدد مستوى وشكل هذا اللقاء.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ نظيره الكازاخستاني نزار باييف عزم المعارضة السورية عقد اجتماع جديد في استانا منتصف اذار الحالي.
وأضاف الوزير أن أستانا أجرت اتصالات الأحد بشأن المفاوضات "اتصالاتنا الأخيرة مع الدول الراعية كانت الأحد، وهم يتابعون التشاور حول المواعيد".

واستضافت أستانا ، يومي 23-24 كانون الثاني محادثات بين ممثلي أطراف الأزمة السورية، وبرعاية تركيا وروسيا وإيران، باعتبارها الدول الضامنة لتثبيت نظام وقف الأعمال القتالية المعمول به حاليا في سوريا، والذي دخل حيز التنفيذ في 30 كانون الأول ، وكذلك بحضور المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا.

كما استضافت استانا في 16 شباط الماضي اجتماعا اخر بقيادة تركيا وروسيا، ومشاركة إيران والولايات المتحدة الأمريكية والنظام السوري والمعارضة,  دون صدور بيان ختامي.

سيريانيوز


2017-03-06 12:06:52
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق