syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
خلال 48 ساعة..مصرع أكثر من 100 شخص في الصومال نتيجة المجاعة والكوليرا
أخبار العالم

لقي عشرات الأشخاص حتفهم في الصومال، خلال الـ48 ساعة الماضية، بسبب الجفاف والمرض، وسط مخاوف من سقوط مزيد من الضحايا مع تفشي الكوليرا بين السكان.


ونقلت وكالة الأنباء الصومالية (صونا) عن رئيس الوزراء الصومالي حسن علي خيري إعلانه مساء السبت وفاة 110 أشخاص جنوب غربي البلاد خلال 48 ساعة بسبب الجفاف.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

وأوضح خيري إن السبب في حالات الوفيات تلك "وباء الإسهال المائي في منطقة أدينلي التابعة لمدينة بيدوا حاضرة إقليم باي جنوب غربي البلاد"، لافتاً إلى أن 50٪ من المواطنين الصوماليين داخل البلاد ـويبلغ إجمالي عددهم نحو عشرة ملايين- يعانون من آثار الجفاف الذي يضرب معظم مناطق البلاد.

ووعد المسؤول الصومالي  أنه "بالتعاون مع رجال الأعمال، والأثرياء الصوماليين سيتم تسريع إيصال المساعدات العاجلة إلى أولئك المنكوبين".

وكان الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو قد أعلن مؤخرا عن كارثة وطنية تواجه البلاد بسبب انتشار المجاعة والجفاف في معظم مناطق البلاد

من جهته، قال رئيس العمليات الإنسانية الإقليمية عبد الله عمر روبل إن، تفشي الكوليرا أودى بحياة 69 شخصا على الأقل خلال يوم واحد، مشيرا الى أن معظم الموتى من الأطفال وكبار السن، فيما هناك سبعين شخصا آخر يعالجون في المستشفيات.

وأوضح روبل أن سبب ظهور الكوليرا الذي أعلن عنه أول أمس الجمعة في البلاد هو ندرة الماء، منبها إلى عدم وجود أدوية كافية لعلاج المصابين.

ويصيب الجفاف مناطق بالصومال يسكنها نحو 6.2 ملايين نسمة، ويعتمد أكثر من نصف سكان الصومال على المساعدات الإنسانية، في وقت منع فيه الصراع بين قوات الحكومة وحركة شباب المجاهدين الصومال العاملين بالإغاثة من الوصول إلى جميع المناطق المنكوبة.

يذكر أن جفافا شديدا ضرب جيوبا من الصومال في عام 2011 أودى بحياة 260 ألف شخص، الا ان الصراع وحظر المساعدات الغذائية في المناطق الخاضعة لسيطرة حركة الشباب المجاهدين، تسبب في مضاعفة المأساة.

سيريانيوز


2017-03-05 22:17:23
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق