syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
لافروف: تصريحات المبعوث الأمريكي لدى التحالف الدولي لا تعكس سياسة بلاده الجديدة
الاخبار السياسية

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، يوم الاثنين، أن تصريحات مبعوث الولايات المتحدة لدى قوات التحالف الدولي حول استحالة التعاون مع روسيا في سوريا، لا تعكس موقف الإدارة الأمريكية الحالية.


وأوضح لافروف في مؤتمر صحفي، إن "موقف الإدارة السابقة، وموقف البنتاغون إبان حقبة الإدارة السابقة. وآمل في أن ذلك ليس إلا  "قصورا ذاتيا" متبقيا من المقاربات القديمة، لأن السيد ماكغورك هو ممثل الإدارة السابقة".

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا .


 

ويأتي كلام لافروف عقب تصريحات بريت ماكغورك، الذي تم تعيينه في منصب مبعوث الولايات المتحدة لدى قوات التحالف الدولي من قبل الرئيس السابق باراك أوباما، حيث قال ان استراتيجية بلاده في سوريا تختلف عن المسلك الروسي هناك. 

وذكر لافروف أن تصريحات ماكغورك جاءت قبل يومين خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن، لافتاً إلى أن المسؤول الأمريكي أشاد بالجهود التي تتخذ في أستانا الكازاخستانية لتسوية الأزمة السورية، لكنه لسبب ما نفى وجود إمكانية للتنسيق العملي بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا.

وحول الدور الأمريكي في مفاوضات السلام السورية، أعرب لافروف عن أمل روسيا بمشاركة فريق وزارة الخارجية الأمريكية الجديد في عملية التوصل إلى حل للأزمة في سوريا، مشيرا إلى لقائه بوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في ألمانيا قبل أيام ومناقشتهما الأوضاع في سوريا ومكافحة الإرهاب الدولي الأمر الذي تعتبره إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أولوية لها.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ناقش يوم الخميس، خلال اجتماع وصفه بالـ"عملي" مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون الصراعات في عدة دول منها سوريا.

وتطرق لافروف إلى الدعوات لحضور جنيف، وقال أنه يتوجب على الأمم المتحدة تصحيح عدم وجود دعوات لحضور محادثات جنيف لـ"مجموعة موسكو" المعارضة السورية، مؤكداً أن "المزيد من التأخير لا يناسب احد".

وأضاف لافروف أن موسكو مرتاحة لأن "مبادرة أستانا ساعدت على إنهاء مرحلة الانتظار من قبل الزملاء في الأمم المتحدة، انتظار اللحظة ليتفضل بها المعارضين — المهاجرين  الجلوس خلف طاولة المباحثات".

وأشار لافروف "حقيقة أن ممثلي (مجموعة موسكو)، بمن فيهم قدري جميل لم يحصلوا على دعوة أمر محزن. واليوم أرسلنا إلى ستيفان دي ميستورا إشارة للفت انتباهه إلى عدم جواز هذا النهج الانتقائي لتشكيل وفد المعارضة".

وكان رئيس "منصة موسكو" للمعارضة السورية قدري جميل, لوح يوم السبت, بالانسحاب من مفاوضات السلام السورية المزمع عقدها في جنيف الخميس المقبل, معتبراَ أن هذه المحادثات "لن تنجح"، بسبب تركيبة وفد المعارضة المعتمد على دعوات دي ميستورا.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أكد, في وقت سابق, على أهمية أن يشمل وفد المعارضة كلا من "منصة موسكو" و"منصة القاهرة" و"أستانا" ومعارضة الرياض وحميميم وكذلك الأكراد.

وتعقد المفاوضات المرتقبة بين النظام والمعارضة برعاية اممية في جنيف 23 الجاري, حيث تشدد المعارضة على أن الملف الانساني، وضمنه قضية المعتقلين، شرطا أساسيا لإحراز تقدم في أي مفاوضات.

سيريانيوز


2017-02-20 15:14:38
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق