syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
دي ميستورا يعلن عن هدف محادثات جنيف...فما هو؟؟؟
الاخبار السياسية

 أفاد المبعوث الاممي الى سوريا ستافان دي ميستورا, يوم الأحد, بأن المحادثات التي ستجري في 23 شباط الحالي في جنيف ستهدف إلى "معرفة ما إذا كانت هناك فرصة لإحراز تقدم في المفاوضات السياسية".


 

 

 

ونقلت وكالات انباء عن دي ميستورا قوله, للوفود المشاركة في مؤتمر ميونيخ الأمني, ان "ستانا فقط لوقف الاعتداءات وجنيف تهدف لمعرفة ما إذا كانت هناك فرصة لمحادثات سياسية".

 

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا .


 

وجاء ذلك عقب أيام على امتناع مكتب دي ميستورا، عن تأكيد مناقشة عملية الانتقال السياسي ومستقبل الرئيس بشار الأسد في محادثات السلام في جنيف, لكنه اشار في وقت سابق الى ان المفاوضات ستتركز على مسألة الدستور والانتخابات.

 

وأوضح دي ميستورا أن محادثات جنيف ستجري على أساس القرار 2254 لمجلس الأمن الدولي.

 

ويشار الى ان قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254  تم تبنيه بالإجماع, بتاريخ 18 كانون الأول 2015, والمتعلق بوقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.

 

ومن المنتظر عقد جولة جديدة من مفاوضات السلام السورية في جنيف برعاية أممية في 23 الجاري، بعد تأجيل موعد الجولة لمرتين متتاليتين حيث كانت مقررة في البداية بتاريخ الثامن من شباط، وثم في العشرين منه.

 

من جانب آخر أشار دي ميستورا الى أن اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا صامد، وأن أعمال العنف انخفضت بفضله بنسبة 70%.

 

وكان دي ميستورا اشار منذ ايام الى ان مستويات العنف وعمليات القصف في سوريا "تراجعت بقدر كبير", لكن ما زال هناك قتال في بعض المناطق السورية.

 

واضاف دي ميستورا أن "الولايات المتحدة غائبة حاليا عن الملف السوري, حيث يتعين عليها  أن تفهم أنه لمحاربة الدولة الإسلامية يجب أن يكون هناك حل سياسي شامل ومنطقي في سوريا".

 

ودخل  اتفاق وقف إطلاق نار في سوريا, والذي استثنى تنظيمي "داعش" و"النصرة", اسبوعه الثامن, برعاية روسية تركية, الا ان الهدنة شهدت خروقات في عدة مناطق, وسط تبادل للتهم بين النظامي والمعارضة.

 

سيريانيوز


2017-02-19 16:21:02
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق