syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ليون الفرنسي وفيورنتينا الايطالي يقتربان من بلوغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي
اخبار الرياضة

تواصلت عقدة توتنهام الإنكليزي، القادم من دوري الأبطال، في الأراضي البلجيكية بعد سقوطه أمام مضيفه غنت صفر-1 الخميس في ذهاب الدور الثاني من مسابقة الدوري اللأوروبي "يوروبا ليغ" لكرة القدم.


وخاض الفريق اللندني الذي ودع مسابقة دوري الأبطال من دور المجموعات بعد أن حل ثالثاً في المجموعة الخامسة خلف موناكو الفرنسي وباير ليفركوزن الألماني، مباراته القارية الخامسة على الأراضي البلجيكية وقد مني بطل المسابقة لعامي 1972 و1984 بهزيمته الثالثة مقابل تعادلين.
 

ولا تزال فرصة التأهل إلى ثمن النهائي قائمة بالنسبة لفريق المدرب الأرجنتيني مارويتسيو بوكيتينو الذي كان بإمكانه العودة فائزاً إلى لندن لو نجح في استغلال الفرص التي حصل عليها لا سيما في الشوط الثاني، وأبرزها لهاري كاين الذي ارتدت تسديدته من القائم الأيسر (49).
 

ودفع توتنهام ثمن إهداره الفرص عندما اهتزت شباكه في الدقيقة 59 إثر انطلاقة للفريق البلجيكي على الجهة اليسرى انتهت بتمريرة من البوسني دانييل ميليسيفيتش إلى الفرنسي جيريمي بيربيه فشل الدفاع في اعتراضها، فتابعها لاعب فياريال الإسباني السابق على يسار مواطنه الحارس هوغو لوريس في أول محاولة بين الخشبات الثلاث لأصحاب الأرض.

ويخوض توتنهام لقاء الإياب الخميس المقبل على ملعب "ويمبلي" الذي يعتمده في مبارياته القارية عوضاً عن ملعبه "وايت هارت لاين".

وخلافاً لتوتنهام، خطا ليون الفرنسي، المنتقل أيضاً إلى "يوروبا ليغ" من دوري الأبطال، خطوة هامة جداً نحو الدور ثمن النهائي بفوزه الكبير خارج قواعده على ألكمار الهولندي 4-1.

وحذا فيورنتينا حذو ليون وألحق بمضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني هزيمته الأولى على أرضه من أصل 8 مباريات خاضها بين جماهيره ضد فرق إيطالية، بالفوز عليه 1-صفر.
 

ويدين فيورنتينا بفوزه إلى فيديريكو برنارديسكي الذي احتفل بميلاده الثالث والعشرين بأفضل طريقة من خلال تسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 44 من ركلة حرة رائعة.
 

وستكون مهمة الفريق الألماني، المتوج بلقب المسابقة عامي 1975 و1979 حين كانت تحت مسمى كأس الاتحاد الأوروبي، صعبة الخميس المقبل في معقل بطل كأس الكؤوس الأوروبية لعام 1961 ووصيف بطل كأس الاتحاد الأوروبي لعام 1990.

وخسر سلتا فيغو الإسباني على أرضه أمام شاختار دونييتسك الأوكراني بهدف للأرجنتيني غوستافو بلانكو (26)، فيما تعادل أولمبياكوس اليوناني مع عثمانلي سبور التركي صفر-صفر في مباراة أكملها صاحب الأرض بعشرة لاعبين في ربع الساعة الأخير.
 

واستفاد روستوف الروسي من النقص العددي في صفوف ضيفه سبارتا براغ التشيكي الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 32، لاكتساحه برباعية نظيفة وضع بها قدماً في الدور ثمن النهائي، فيما أنقذ الياباني تاكايوكي سيتو أسترا جيورجيو الروماني من الخسارة على أرضه بتسجيله هدف التعادل 2-2 أمام غنك البلجيكي في الدقيقة الأخيرة.

سيريانيوز

2017-02-17 00:45:25
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق