syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
شمخاني: زيارتي الى دمشق تهدف للتنسيق والتعاون بين ايران وسوريا وروسيا
الاخبار السياسية

أكد أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني يوم الأحد، أن زيارته الى دمشق جاءت بهدف التنسيق والتعاون بين ايران وسوريا وروسيا.


ونقلت وكالة أنباء (فارس) عن شمخاني قوله، أنه من الضرورة زيادة فاعلية الجهود السياسية للتوصل الى آلية شاملة للحفاظ على وقف إطلاق النار وإطلاق المحادثات بين المسلحين والنظام السوري، داعيا الى اجراء الحوار السوري- السوري في دمشق وباشراف السوريين انفسهم.

وكان علي شمخاني قد وصل يوم الاحد، الى العاصمة السورية دمشق، لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين السوريين.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..

وأوضح شمخاني أن الهدف الآخر لزيارته الى سوريا، يتمثل في تقديم التهنئة بتحقيق الانتصار في تحرير مدينة حلب، منوها إلى أن التعاون الوثيق بين طهران ودمشق وموسكو الى جانب جبهة المقاومة استطاع نيل نجاحات ميدانية قيمة ومسك الجبهة المتالحفة ضد الارهاب بزمام المبادرة السياسية.

وسيطر الجيش النظامي, مؤخرا, على كامل حلب وأعلنها مدينة خالية من السلاح والمسلحين في 22 كانون الاول الماضي، بعد انتهاء عملية إجلاء مسلحي الأحياء الشرقية، بموجب اتفاق برعاية روسية تركية.

واشار أمين المجلس الاعلى للأمن القومي الى التعقيدات المتزايدة في الموضوعات السياسية والامنية في الازمة السورية والدور المؤثر لمختلف اللاعبين في هذا المجال محذرا من بعض الخطوات المثيرة للشكوك والتي تحاول اختلاق الذرائع لانتهاك وقف اطلاق النار وافشال العملية السياسية.

وبدأ منذ  أقل من 10 ايام سريان وقف إطلاق نار شامل في الأراضي السورية، بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية تركية, وذلك بعد تبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع مشروع القرار الذي أعدته روسيا لدعم اتفاقات الهدنة في سوريا وإطلاق العملية السياسية لتسوية الأزمة التي تمر بها البلاد.

ولفت شمخاني الى دور اللاعبين الرئيسيين في الازمة السورية، ان بعض البلدان ادركت ضرورة تغيير سياساتها غير البناءة في سوريا لذلك اختارت سبلا جديدة واستطاعت معالجة اخطاءها السابقة الى حد ما.

واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني على ضرورة تفعيل الطاقات الدولية الرامية لتنمية ايصال المساعدات الانسانية الى الشعب السوري والمشاركة في اعادة الاعمار والبنى التحتية بهذا البلد.

وشدد ان خفض آلام ومصائب الشعب السوري المظلوم يتطلب جهودا شاملة وعزيمة عالمية.

يذكر أن إيران تدعم النظام السوري بشكل عسكري مباشر عبر إرسال مجموعات مدربة للمقاتلة الى جانب الجيش النظامي، فضلا عن تقديم المشورة والتدريب العسكري له، إضافة للدعم الاقتصادي والسياسي للنظام.


2017-01-08 20:17:19
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق