syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
ولايتي: مفاوضات السلام السورية ستكون في إطار النظام وأصدقائه
الاخبار السياسية

أكد المستشار الأول للمرشد الإيراني علي خامنئي، علي أكبر ولايتي، يوم الثلاثاء، إن مستقبل سوريا ومفاوضات السلام ستعقد في محور النظام السوري وأصدقائه.


وأضاف ولايتي في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة طهران، عقب لقاء جمعه مع نائب الرئيس العراقي نوري المالكي، انه "لا مكان للجهات التي تبادر إلى تسيير محادثات السلام خارج إطار حكومة هذا البلد وإرادة شعبها".

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، أكد يوم الاثنين، ان مشاركة دول اخرى في تسوية الأزمة السورية غير ايران وروسيا وتركيا ليس مطروحا.

ومن المقرر ان تعقد مفاوضات استانة المزمعة في منتصف كانون الثاني, بحيث سيمثل وفد المعارضة كل القوى الموجودة على الارض باستثناء تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش", بحسب ماعلنته موسكو, حيث أبدت كازاخستان استعدادها استضافة المفاوضات السورية في العاصمة آستانة, لكنها اشترطت التزام جميع الأطراف باتفاق الهدنة مقابل إجراء المفاوضات.

وجرت مشاورات تركية روسية حول امكانية اجراء مفاوضات سلام سورية في العاصمة الكازاخستانية، أستانا، حيث وافقت هيئة التفاوض المعارضة على ذلك بشرط ان يكون هدف المفاوضات تشكيل حكومة انتقالية, فيما طالب النظام  الجماعات المسلحة بالنأي عن " النصرة" و "داعش", من اجل ضمان نجاح المفاوضات.

وأكد ولايتي مواصلة بلاده التنسيق مع روسيا حيال سوريا، وذلك في معرض إجابته عن سؤال حول "ادعاء تجاهل روسيا مصالح إيران في سوريا".

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اتفق في نهاية كانون الأول المنصرم، مع نظيره الإيراني، حسن روحاني، على مواصلة التنسيق الوثيق للجهود التي تبذلها موسكو وطهران بهدف التسوية النهائية للأزمة السورية.

وتطرق ولايتي الى الحديث عن وجود "حزب الله" اللبناني في سوريا، وقال إن "حزب الله" اللبناني لن ينسحب من سوريا رغم اتفاق وقف إطلاق النار، معتبراً الحديث عن ذلك "دعاية الأعداء".

وكان السفير السوري في لبنان علي عبد الكريم علي قال قبل يومين  أن وجود القوى الأجنبية التي طلبت منها الحكومة السورية القدوم إلى سوريا، هو حضور شرعي ومرحب به، معتبرا أن هذا الوجود من الضمانات للانتصار، وذلك رداً على دعوة دعا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق لـ" حزب الله" اللبناني إلى الانسحاب من سوريا تطبيقاً لاتفاق وقف إطلاق النار.

وبدأ بعد منتصف ليلة الخميس- الجمعة سريان وقف إطلاق نار شامل في الأراضي السورية، بموجب اتفاق تم التوصل إليه برعاية روسية تركية, الا ان الهدنة شهدت خروقات في عدة مناطق, وسط تبادل للتهم بين النظامي والمعارضة.

سيريانيوز


2017-01-03 20:29:30
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق