syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الأسد: تحسن العلاقات بين روسيا وأمريكا سيؤدي لحل الأزمة في سوريا
الاخبار السياسية

قال الرئيس بشار الأسد، يوم الخميس، أن عدة دول مثل تركيا والسعودية لازالت تدعم الإرهابيين في سوريا، مؤكداً ان قيام علاقات جيدة بين واشنطن وموسكو سيؤدي لحل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ حوالي الست سنوات.


وأضاف الأسد في تصريح لقناة تي جي 5 الإيطالية، إن "هزيمة الإرهابيين في حلب خطوة مهمة نحو إنهاء الحرب" مشيراً إلى أنّ "الإرهابيين ما زالوا يتمتعون بدعم رسمي" من العديد من البلدان بما في ذلك تركيا وقطر والسعودية والعديد من البلدان الغربية.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

ويتهم النظام السوري أمريكا ودولاً اوروبية وخليجية بدعم مجموعات مسلحة، ويحملها مسؤولية استمرار الأزمة وتفشي الإرهاب.

واعتبر الأسد ان الحل في سوريا، بعد سقوط الكثير من القتلى هو أن "يسامح الجميع الجميع".

وكانت تقارير أشارت سابقاً الى انه سقط نتيجة الحرب في سوريا حوالي 470 ألف شخص في الحرب، بينهم أكثر من 11 ألف طفل، بينما يبلغ عدد المحتاجين إلى مساعدة إنسانية 13.5 مليون شخص من بينهم ستة ملايين طفل.

وفيما يتعلق بانتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، قال الأسد " لنقل إننا أكثر تفاؤلا.. لكن مع بعض الحذر.. لأننا لا نعرف السياسة التي سيتبناها حيال منطقتنا بشكل عام.. كيف سيتمكن من التعامل مع مجموعات الضغط المختلفة في الولايات المتحدة التي تعارض أي حل في سوريا والتي تعارض قيام علاقات جيدة مع روسيا؟؟.. لكن بوسعنا القول إن جزءا من التفاؤل يتعلق بقيام علاقات أفضل بين الولايات المتحدة وروسيا، فإذا قامت علاقات جيدة بين هاتين القوتين العظميين فإن معظم دول العالم بما في ذلك دول صغيرة كسوريا ستستفيد من هذه العلاقة.. في هذا الصدد نستطيع القول إنه سيكون هناك حل في سوريا.. وفي الوقت نفسه فإن السيد ترامب قال خلال حملته الانتخابية إن أولويته هي مكافحة الإرهاب.. ونحن نعتقد أن هذه بداية الحل.. إن استطاع تنفيذ ما أعلنه".

وكان ترامب تعهد في حال انتخابه رئيسا بالعمل مع روسيا من أجل سوريا.

يشار الى ان  ترامب شدد على محاربة تنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) في سوريا بدلاً من ايلاء الاهتمام للاطاحة بالرئيس بشار الاسد, وذلك في اول تصريح له منذ فوزه بالانتخابات الرئاسية.

كما اقترح ترامب الابتعاد عن سياسة الإدارة الأميركية الحالية في عهد باراك أوباما والتي ترتكز على “إيجاد جماعات معارضة سورية معتدلة".

سيريانيوز


2016-12-30 00:47:04
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
لاشرعية للنظام بالسماح للمليشيات بقتل السورين 2016-12-30 18:39:27
لابد من تحويل المتسببين بالقتل الى المحكمة الدولية
لاحل بدون أخراج أيران ومليشاتها من سوريا لأنه لايوجد شرعية لهم بقتل السورين وهم سبب تأخر الحل السياي ,على روسيادعم الشعب السوري المظلوم والضغط على أيران لإخراج المعتقلين من سجونالنظام , وأن يكون بالمرحلة الثانية مناقشة تشكيل هيئة حكم أنتقالي ولاعلاقة لأيران بأي تدخل في المفاضات السورية لأنها قوة أحتلال ويتطلب منها تعويضات على الدمار والقتل والأرهاب الذي مارسته في سوريا بدون أي قرار دولي ولاشرعية للنظام بأن يستقدم مليشيات قاتلة تقتل شعبه وتشردهم وهو مسؤول أيضا" عن هذه الجرائم والا ال
سوريا
نحن الشعب 2016-12-30 12:30:09
وحضراتكم الارهابيين
يا فخامه الرئيس المرهب للشعب المدني تتهمنا بالارهاب وتقتل اطفالنا بصواريخ الجحيم وجنودك تغتصب نسائنا وتصرق البسمه والسعاده من وجوهنا وتتهما بالارهاب خرجنا لنقول الشعب يريد ان يتنفس القليل من الحريه فخرجت علينا بالموامره الكونيه وبدات معتقلاتك تمتلا بالمدنيين الابرياء مازافعلنا لك يا فخامه الارهابي لك ولعصابتك خرجنا بكلمه فوقفت بوجهنا بدبابات وصواريخك وطائراتك التي ما ذلك تمارس ابشع الجرائم وتتهمنا بالارهاب فمن الارهاب فينا الحريه ام الاسد او نحرق البلد شعارنا واضح وشعاركم و
-ألمانيا
لم نسمع كلمة لأحوال السورين المظلومين 2016-12-30 11:22:18
اكارثة الكبرى في سوريا الأحتلال الأستيطاني
تحسن الأوضاع في سوريا بتحسن العلاقات الروسيةالأمريكية؟أين المواطن البسيط وهمومه ومصائبه والكوارث التي حلت ومعاناته الأقتصاديةوالتشرد في هذه الظروف القاسية ؟ألم يطلع على التهديدات اليومية للمليشات بتشريد السورين وصيحات الثار ضد السوريين,أليس مطلوب حماية المواطنين العزل من السلاح والمحاصرين في مدنهم وقراهم من مليشيات أرهابية وتمنع الغذاء والدواء والحياة وهم من أطفال وكبار السن والنساء . الحرب في سوريا هي طمع بأرضها من أيران مليشياتها لديها فائض قوة وبغطاء أمريكي ولكن المتضرر من هذا الأحتلال سوريا
سوريا
رغم التفائل لن تحل الأزمة ببساطة 2016-12-30 09:19:09
بداية أزمة خطيرة ودموية
تصريحات الرئيس تشير ألى عدم الرضى وأستحالةالحل وهي نسف للأتفاق الروسي التركي؟الرئيس ومعه مجموعة من المتطرفين وأيران وأمريكا لن يمر لأتفاق ولن يتوقف النزيف الدموي ولن تستقر سوريا ولن تخراج أيران ,الأتفاق الروسي التركي هو تغير تموضع روسيا من تحالف مع أيران الى تحالف مع تركيا,بعدأن ضمنت روسيا قاعدتها في طرطوس وتأييد تركيا القادم سيكون دموي لروسيا وسيتم أستهدافها من مليشيات أيران بعمليات أرهابية بدئت بأستهداف سفارتها في دمشق كما تم أستهداف سفارة السعودية وقطر في بداية الأزمة ,أيران له مليشيات قوية
سوريا
بل من يقوم بدعم القتل هي أيران 2016-12-30 06:32:12
أنه يوم تاريخي أن يتوقف القتل والتشريد والعدوان
أثبتت السعودية وتركيا وقوفهما مع الشعب السوري بكل أطيافه بأمانة وشرف وأنهما سعيا ومنذ بداية الأزمة الى أيجاد حلول سسلمية في سوريا ولكن تدخل أيران ومليشياته وعربتدهم وقتلهم للأبرياء وزرع الطائفية بغطاء أمريكي واضح من أفسد جميع الحلول والمبادرات لحل الكارثة , الموقف الروسي الأخير والذي فيه عدالة ومنطق الجميع أحترمه والشعب السوري شعر أن دمه ليس سلعة تتداوله أيران مع أمريكا,روسيا أوقفت العدوان وهي المنتصر الوحيدوالأن أمرت أن يتوقف القتل والتشريد والأجرام والعربدة الأيرانيية التي تتصرف وكأنها منتصرة
سوريا
أمريكا أوباما كان على علاقة ممتازة بروسيا وأستمرت 2016-12-30 06:29:52
القرار الروسي تاريخي وأزعج أمريكا
هذا الغضب الأوبامي ليس بسبب التدخل الروسي في الأنتخابات بل بسبب قرار روسيا أيقاف الحرب بالأتفاق مع تركيا ودول عربية محبة للشعب السوري وطرد العدو الأيراني من سوريا وبالتالي أفسد الصفقة بين أيران وأوباما على بيع سوريا هذا أغضب أوباما لأنه تعهد لأيران أستكمال تدمير سوريا ثم التسلط عليها ولكن لم تفي روسيا بالأتفاقات بين كيري ولابروف ,روسيا أنقلبت على أيران وأمريكا اللتان تكانتا عطلان الأتفاق والحلول السلمية في سوريا خلال الحرب على الشعب السوري بكل أطيافه , أنه يوم أسود للأمريكا وأيران
سوريا