syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
بوتين يبحث الأزمة السورية مع نظيريه التركي والكازاخستاني
الاخبار السياسية

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الاحد، خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الأزمة في سوريا.


وأعلن المكتب الصحفي للكرملين في بيان، أن الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزارباييف الذي يتواجد في مدينة سان بطرسبورغ الروسية في زيارة رسمية، انضم أيضا إلى الحوار بين الرئيسين.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..


 

وكان بوتين كشف يوم الجمعة، ان كل من تركيا وإيران والرئيس السوري بشار الأسد وافقوا على اقتراح استانا كمنصة لعقد اجتماع بين النظام والمعارضة السورية.

وقال البيان أن الجانبين تبادلا وجهات النظر حول الوضع في سوريا.

وكان بوتين أجرى اتصال هاتفي يوم السبت مع نظيره الإيراني حسن روحاني اتفقا فيه على مواصلة التنسيق الوثيق من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية، على وجه الخصوص، وإجراء مفاوضات في أستانا بين الأطراف المعنية للخروج بنتائج محددة.

وأفاد الكرملين بأن الرئيس التركي "أعرب عن خالص تعازيه بخصوص حادث تحطم الطائرة الروسية في البحر قبالة سواحل مدينة سوتشي الروسية".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق من صباح الأحد, عن تحطم طائرة عسكرية روسية تقل 92 شخصا في البحر الأسود بالقرب من منتجع سوتشي وكانت في طريقها الى سوريا.

وكانت الطائرة المتحطمة متجهة إلى قاعدة حميميم في سوريا وعلى متنها 68 موسيقيا من "فرقة ألكساندروف"، بمن فيهم المدير الفني للفرقة فاليري خليلوف، و9 صحفيين من القنوات التلفزيونية "القناة الأولى" و"إن تي في". و"زفيزدا", وأوضحت  أن الموسيقيين كانوا يخططون لإقامة حفلة بمناسبة عيد رأس السنة أمام العسكريين الروس الذين يؤدون خدمتهم في قاعدة حميميم مساء اليوم الأحد، مضيفا أنه بين ركاب الطائرة كان رئيس إدارة الثقافة التابعة لوزارة الدفاع الروسية أنطون غوبانكوف كما الناشطة الاجتماعية الروسية الشهيرة يليزافيتا غلينكا المعروفة بـ"الطبيبة ليزا".

سيريانيوز


2016-12-25 20:00:02
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
الثوار السوريون هم من أشرف البشر2016-12-27 02:58:00
صبروا وعانوا فداء لوطنهم
الهجوم على المهجرين من ثوار وأهالي حلب في الريف الغربي يمثل قيمة الدناءة والحقارة من أيران ومليشياتها الجبانة على الروس متابعة والأشراف على حماية هؤلاء الأحرار والأعتراف بالمعارضة السورية فهؤلاء الشرفاء الذين خرجوا لتحرير وطنهم ودفعوا دمائهم وتشردوا فداء لوطنهم لايمكن أن يقوم مجتمع ناجح بدون هؤلاء الذين بذلوا الدم لوطنهم , هؤلاء المفروض أن يكونوا نواة لبناء سوريا أما العملاء الخونه والفاسدين والمرتزقه لايمكن أن يبنوا وطن , الثوار الأحرار هم ضرورة لروسيافهم يمكن أن يكونا حلفاء محتملين لو كانت
سوريا
قتل السفير تسليم تدمر داعش2016-12-25 21:34:22
الأرهاب الأيراني خطير
ستقوم أيران بأعمال أرهابية ضد روسيا وربما تقتل الكثير من الجنود الروس لكي ترحل من سوريا وتترك سوريا ضعيفة وجيشها منهك مفكك ومنقسم بين معارضة ومع النظام , هذه حقيقة وبالتالي تتكرر مأساة العراق في سوريا حيث تبقى أيران هي السلطة الوحيدة في سوريا وسيكون عملها المستقبلي هو ترويض الأقليات وتوسيع الأستيطان الأيراني في مناطق المولاة وبالتالي تتفكك سوريا وتصبح أسوء من روسيا ,المفروض على روسيا أن تطرد الكمليشيات الأريرانية الأرهابية وتقليص الوجود الأيراني وألا لن يتم السيطرة على سوريا, لابد من وجود ت
سوريا