syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
احذر.. بعد اليوم أنت ممنوع من شراء الدولار من حوالة قبضتها بالليرة السورية
الاخبار الاقتصادية

حذر مصرف سوريا المركزي، يوم الاثنين، من معاقبة كل من يقوم بشراء قطع أجنبي بمبالغ استلمها بموجب حوالات شخصية، بغرض تحقيق الربح من فرق السعر، مؤكداً ان قيمة الغرامة ستفوق بكثير أي أرباح محققة من تلك العملية.


وجاء في بيان للمركزي إنه سيتم "فرض عقوبات بحق متلاعبين استخدموا الليرات السورية المستلمة لقاء حوالاتهم لشراء القطع الأجنبي المخصص للتدخل, للاستفادة من الفروقات السعرية الحاصلة".

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..

وأوضح البيان إن "الغرامات المترتبة على هذه المخالفات تفوق بكثير أي أرباح يتم تحقيقها".

وأكد البيان على استمرار تدخل المصرف في سوق القطع الأجنبي، نافياً أن تكون تلك المدة محددة بشهر فقط.

ووصف المركزي الطلب على القطع الأجنبي بانه "هادئ", والسوق في "حالة ترقب", جراء العرض الكبير للقطع الذي ضخه المركزي.

وحدد المركزي , في وقت سابق اليوم, سعر الصرف لتسليم الحوالات الشخصية عند مستوى 495 ليرة للدولار الواحد, والتدخل في سوق القطع الأجنبي وسعر صرف تمويل المستوردات عند مستوى 470 ليرة للدولار.

من جهة اخرى, توعد ميالة المضاربين بالدولار "باتخاذ اجراءات عقابية في حال اخلوا باستقرار سعر الصرف", كاشفا عن "اجراءات جديدة لم تنفذ بعد ضمن خطة التدخل للمركزي من اجل خفض سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية ".

واتخذ المصرف المركزي، في الفترة الماضية، عدة إجراءات لرفع الليرة أمام الدولار بعد أن هبطت لمستويات قياسية مؤخرا، أهمها عقد عدة جلسات تدخل في سوق الصرف لخفض سعر صرف الدولار والقيام بحملة لملاحقة الصرافين النظاميين ممن يخالفون وغير النظاميين, على حد قوله.

وأدى تدخل المركزي الذي بدأ منذ 11 ايار الماضي، إلى تخفيض سعر الدولار في السوق السوداء بعدما وصل لمستويات قياسية بلغت 650 ليرة، حيث زاد المركزي حجم تدخله في سوق القطع الأجنبي، عبر ضخ كميات كبيرة وبشكل شبه يومي، من الدولار وطرحها للبيع المباشر للمواطنين بأسعار تنازلية وصلت إلى حدود 470 ليرة للدولار حسب آخر سعر تدخلي له.

 

 سيريانيوز


2016-06-14 11:28:26
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق