syria-news.com
syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
المركزي يفرض عقوبات بحق "متلاعبين" استلموا حوالاتهم بالليرة لشراء القطع الأجنبي المخصص للتدخل
الاخبار الاقتصادية

 فرض مصرف سوريا المركزي, يوم الأثنين, عقوبات بحق متلاعبين استخدموا الليرات السورية المستلمة لقاء حوالاتهم لشراء القطع الأجنبي المخصص للتدخل, للاستفادة من الفروقات السعرية الحاصلة, فيما نفى ماتم تداوله عن أن مدة التدخل في سوق الصرف هي "شهر فقط".


 

وحذر المركزي, في بيان, المواطنين من “اللجوء إلى مثل هذه الوسائل لقاء بعض المرابح السريعة”, مهددا بان “الغرامات المترتبة على هذه المخالفات تفوق بكثير أي أرباح يتم تحقيقها”.\

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..

 

ووصف المركزي الطلب على القطع الأجنبي بانه "هادئ", والسوق في "حالة ترقب", جراء العرض الكبير للقطع الذي ضخه المركزي.

وحدد المركزي , في وقت سابق اليوم, سعر الصرف لتسليم الحوالات الشخصية عند مستوى 495 ليرة للدولار الواحد, والتدخل في سوق القطع الأجنبي وسعر صرف تمويل المستوردات عند مستوى 470 ليرة للدولار.

من جهة اخرى, توعد ميالة المضاربين بالدولار "باتخاذ اجراءات عقابية في حال اخلوا باستقرار سعر الصرف", كاشفا عن "اجراءات جديدة لم تنفذ بعد ضمن خطة التدخل للمركزي من اجل الخفض في سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية ".

وأكد المركزي أنه “مستمر بالتدخل يوميا في سوق القطع الأجنبي دون توقف” , نافيا "صحة ما يشاع عن أن مدة التدخل هي شهر فقط".

واتخذ المصرف المركزي، في الفترة الماضية، عدة إجراءات لرفع الليرة أمام الدولار بعد أن هبطت لمستويات قياسية مؤخرا، أهمها عقد عدة جلسات تدخل في سوق الصرف لخفض سعر صرف الدولار والقيام بحملة لملاحقة الصرافين النظاميين ممن يخالفون وغير النظاميين, على حد قوله.

وأدى تدخل المركزي الذي بدأ منذ 11 ايار الماضي، إلى تخفيض سعر الدولار في السوق السوداء بعدما وصل لمستويات قياسية بلغت 650 ليرة، حيث زاد المركزي حجم تدخله في سوق القطع الأجنبي، عبر ضخ كميات كبيرة وبشكل شبه يومي، من الدولار وطرحها للبيع المباشر للمواطنين بأسعار تنازلية وصلت إلى حدود 470 ليرة للدولار حسب آخر سعر تدخلي له.

 سيريانيوز


2016-06-13 21:29:27
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق