syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
مع وصوله حدود الـ400 ... دولار السوداء يسبق المركزي بالانخفاض ويقل عنه بمائة ليرة
الاخبار الاقتصادية

واصل سعر صرف الدولار، يوم الثلاثاء، انخفاضه في السوق السوداء، ليصل حدود 400 ليرة، وفقاً لصفحات متخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي، مع توقعات باستمرار الانخفاض في ظل عدم استقرار السوق، اذ سجل لليوم الثاني على التوالي سعرا اقل مما حدده مصرف سوريا المركزي، الذي خفض سعر تدخله في سوق القطع إلى 500 ليرة.


وقالت صفحات متخصصة بأسعار العملات على مواقع التواصل الاجتماعي، إن سعر الدولار الأمريكي سجل اليوم انخفاضاً بلغ معه حدود 400 ليرة، بعد أن افتتح السوق تداولاته بسعر 450 ليرة.

تابع تفاصيل هذا الخبر واقسام سيريانيوز الاعتيادية واقسام جديدة اخرى فيها كل المتعة والفائدة على موقع سيريانيوز الجديد .. اضغط هنا ..

ويشهد سعر صرف الدولار تقلبات خلال ساعات اليوم الواحد، حيث توقعت الصفحات استمرار الانخفاض في سعره، مع إشارة إلى وصوله لحدود 375 ليرة في بعض المناطق.

وأعلنت بعض الصفحات عن تسليم الحوالات الخارجية عبر شركات الصرافة بالدولار، عوضاً عن تسليمها بالليرة السورية وبالسعر المحدد من المركزي، والذي يبلغ اليوم 505 ليرة للدولار الواحد، وعزت الصفحات ذلك إلى أن الالتزام بالسعر النظامي للحوالات يسبب الخسارة للمكاتب والشركات بسبب الفرق بين سعر السوق السوداء والسعر الرسمي.

ولم يتسن لسيريانيوز التواصل مع أحد مكاتب الصرافة للتأكد من صحة ما يقال.

بالمقابل، قالت صفحات موالية على موقع "فيسبوك" عن ارتفاع قيمة الليرة أمام الدولار، بأنها "استعادت 30 % من قيمتها مع هذا الارتفاع".

من جانبه، أعلن مصرف سوريا المركزي، عن تخفيض سعر التدخل في سوق القطع الأجنبي إلى 500 ليرة سورية للدولار الواحد، وحدد سعر الصرف لتسليم الحوالات الشخصية  بـ505 ليرة للدولار، وسعر تمويل المستوردات بـ500 ليرة".

وكان المصرف المركزي، خفض مساء الاثنين سعر تدخله مرة ثانية خلال يوم، لحدود 520 ليرة للدولار، وسعر تمويل المستوردات إلى 520 ليرة، ودولار الحوالات الى 525 ليرة، بعد أن أعلن تدخله بداية يوم الاثنين بسعر 545 ليرة، و سعر صرف تسليم الحوالات الشخصية بـ 550 ليرة للدولار، وسعر صرف تمويل المستوردات عند مستوى 545 ليرة للدولار.

وكان مصرف سوريا المركزي زاد حجم تدخله في سوق القطع الأجنبي عبر خطة التدخل التي بدأها منذ 11/5/2016، حيث قال إن "هذه الخطوة جاءت قبيل حلول شهر رمضان، لزيادة المعروض من القطع الأجنبي وتلبية متطلبات السوق التجارية وغير التجارية بأسعار صرف مدعومة، بغرض انعكاس هذا الدعم على أسعار السلع والخدمات وتحسين القدرة الشرائية للمواطن".‏

يشار إلى أن الانخفاض الحاد في سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية، يأتي بعد أن شهدت سوريا تضخما نقديا تجاوز معدله الكلي الآن 1200%, وذلك بمفارقة كبيرة مع نسبة زيادة الأجور بما لا يتعدى الـ 60%، بينما لا يتجاوز فيه معدل التضخم في أغلب بلدان العالم حاليا نسبة 5% سنويا.

سيريانيوز


2016-05-31 18:25:28
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق