syria-news.com
الصفحة الرئيسية
من نحن
اسرة الموقع
أكثر المواضيع قراءة
الإعلان في سيريانيوز
الإتصال بنا
الزعبي: كل الإشاعات عن إغلاق مؤسسات الدولة في حلب "غير صحيحة"
الاخبار المحلية

الزعبي:  كل الإشاعات عن إغلاق مؤسسات الدولة في حلب

"لا يتواجد أكثر من 6000 شخص سوري وفلسطيني بمخيم اليرموك.. والجيش لم يدخله ولم يضربه"

قال وزير الأعلام عمران الزعبي, يوم الثلاثاء, "أؤكد أن كل الإشاعات التي أطلقت حول إغلاق مؤسسات الدولة وإخلاء المسؤولين في حلب غير صحيحة على الإطلاق".


وقال عمران الزعبي في اتصال مع قناة "الإخبارية" الرسمية إن "هناك حرب شائعات كثيفة ومدروسة تقوم بها بعض الفضائيات وبعض المواقع على الانترنت وصفحات الفيسبوك المرتبطة بالمجموعات الإرهابية المسلحة أو تلك التي ترتبط بدول معينة أو أجهزة استخبارات معينة وتتحدث عن إخلاء مؤسسات الدولة وعن إخلاء بعض المسؤولين وو إلخ من هذا الكلام .. وأؤكد لك بشكل رسمي أن هذا الكلام غير صحيح على الإطلاق".

وكان انفجار استهدف, ليلة أمس مبنى المخابرات الجوية في حلب, عبر تفجير نفق أسفله، تلاه اشتباكات بالمنطقة بين مقاتلين معارضين والجيش النظامي والقوات الموالية له.

وتلا الانفجار, مظاهرات تعبر عن فرح الأهالي في المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة, بحسب مصادر معارضة, بينما رصدنا تعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي تقول أن هناك حالات خوف وترقب في المناطق التي تسيطر عليها السلطات النظامية, وخاصةً مع الأنباء عن تقدم المعارضة في المنطقة, مع انتشار أخبار عن خروج ضباط بالجيش وضباط أمنيين من المدينة ونقلهم إلى مناطق أخرى.

وتابع الزعبي "كل مؤسسات الدولة مشافيها ومدارسها وجامعاتها وقواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية والقيادات الإدارية الآن موجودة وستبقى موجودة على رأس عملها وكل ما يقال عن حلب بهذا الشأن غير صحيح على الإطلاق وأؤكد أيضا أنه لن يحدث أبدا، لأنه لن يستطيع أحد أن يسيطر على حلب أو أن يسقط الدولة في حلب أو يهزم أهل حلب .. يجب ألا نتأثر على الإطلاق بحرب الشائعات والكذب والتزوير حول حلب".

وعن مخيم اليرموك, قال الزعبي إنه "حاليا لا يتواجد أكثر من 6000 شخص فلسطيني وسوري في المخيم، البقية الباقية خرجت، وتولت السلطات ولجان الإغاثة ووزارة الشؤون الاجتماعية ومحافظة ريف دمشق إيوائهم، وما زالت عملية الخروج مستمرة، عبر معبر محدد، والسلطات السورية تتولى استقبالهم".

ولفت الزعبي إلى أن "الجيش السوري لم يدخل المخيم، لم يضرب المخيم، ولن يضربه، لن يكون هناك، المسلحين في حالة اقتتال فيما بينهم، على المكاسب المادية وسرقة المنازل والممتلكات، هذا حال وضع المخيم"، مضيفا أن "موقف الدولة السورية سيبقى حكيما وهادئا يتعامل مع المسألة بكل روية وهدوء", وأكد على أن "الإرهابيين الموجودين في الداخل، لن يستطيعوا الخروج خارج المخيم، بغض النظر عن التسمية".

وكانت الخارجية الفرنسية أعربت في بيانها أمس عن قلق باريس بشأن "الكارثة الإنسانية" التي يشهدها مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين على يد قوات النظام السوري للتصدي لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)".

ودارت معارك في مخيم اليرموك منذ نحو أسبوعين بين تنظيم (داعش) ومقاتلين فلسطينيين من فصيل "أكناف المقدس"، بينما دخل مقاتلون معارضون الاشتباكات إلى جانب المقاتلين الفلسطينيين, وسط قصف على عدة مناطق فيه, وذلك بعد هجوم شنه التنظيم على مناطق بالمخيم قادما من الحجر الأسود، وسيطرته على أجزاء واسعة منه، إلا أن الفصائل الفلسطينية تمكنت من استعادة السيطرة على نحو 40 % من المخيم.

ويأتي ذلك وسط تزايد مستويات العنف في البلاد, وتصاعد وتيرة الاشتباكات بين الجيش ومسلحين معارضين في عدد مناطق, حيث قدر عدد القتلى بأكثر من 220 ألف شخص فيما أصيب أكثر من مليون آخرين بالإضافة لملايين اللاجئين والنازحين, وسط غياب الحلول السياسية ووجود خلافات في المجتمع الدولي حول كيفية التعاطي مع الأزمة.

سيريانيوز

اقرأ المزيد:

بأقل من شهر .. انفجار ثاني عبر نفق يستهدف مبنى المخابرات الجوية بمنطقة الزهراء بحلب 


2015-04-14 16:15:28
شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي:



شارك بالتعليق
alber2015-04-15 09:15:27
أنا ماني من حلب
بس للتذكير تلفزيون القذافي ضل يبث برنامج (صباح الخير) حتى اللحظة الأخيرة من سقوط طرابلس الليبية .. على أساس الأمور عال العال و ما فيه شي بنوب
-سوريا
حلبي معارض للعظم 2015-04-14 20:21:40
حلب على وشك التحرير
كلام الزعبي عن ان اغلاق مؤسسات الدولة في حلب بانه اشاعات كاذبة ، هو كلام كذب و خداع لرفع معنويات جيشه و ازلامه ، المؤسسات المدنية الرسمية كالدوائر الحكومية و مديريات الوزارات و المصارف و المدارس و المستشفيات كلها فارغة و عم تبوبي ، حتى الحراس هربوا ، لماذا لا يذكر لنا الزعبي عن مؤسسة واحدة تعمل و ليحددها من هي ؟ لم يبقى للنظام سوى بؤر عسكرية و امنية و بعض النقاط في احياء باطراف المدينة و ليس بمركزها ، نحن ادرى ماذا يحصل بالمدينة .
-سوريا